محليات

الآلاف غادروا البلاد لقضاء عطلة العيد في الخارج
لماذا يهرب الكويتيون.. من الكويت؟

لم تظهر بعد إحصائية دقيقة من وزارة الداخلية تبين عدد الكويتيين الذين غادروا البلاد منذ الأحد الماضي (قبل يوم من بدء عطلة الأيام التسعة).. لكن الازدحام الكثيف الذي شهدته المنافذ يبين أن العدد غير قليل.. وهو ما يطرح تساؤلاً حول السبب الذي يدفع الكويتيين إلى ترك بلدهم في العطل الرسمية حتى وان كانت قصيرة المدة. 
في الأيام الماضية شهد منفذا البلاد (النويصيب والسالمي) حركة كثيفة في أعداد المسافرين، خصوصاً من جانب المغادرين، كذلك كان الحال في مطار الكويت الدولي، ليسجل اليوم الأول من العطلة التي ستمتد حتى الأحد المقبل عدداً ليس بالقليل في أعداد هؤلاء ممن سيقضون عطلتهم في أرض الله الواسعة، بعيداً عن تصريحات النواب ووعود الوزراء والمشاريع المؤجلة والأخرى المعطلة.
وقدرت مصادر ادارية في المطار عدد المغادرين منذ الأحد الماضي بأكثر من 100 ألف مواطن، خصوصاً ان شركات الطيران العاملة في مطار الكويت الدولي اعتمدت نحو 600 رحلة مغادرة خلال عطلة عيد الأضحى ، حيث استحوذت دبي واسطنبول على اكثر وجهات السفر طلبا من قبل المسافرين، وذلك للفترة من 9 الى 19 أكتوبر الجاري، فضلا عن عشرات الآلاف الذين يرجح انهم غادروا البلاد برا الى الدول الخليجية المجاورة، ما يعني ان عدد الذين سيمضون اجازة العيد خارج البلاد سيتجاوز ضعف ذلك العدد.. 
والسؤال المطروح: لماذا يهرب الكويتيون إلى خارج الكويت عند أي عطلة؟.. فلئن كان السفر في شهري يوليو وأغسطس دافعه الهرب من حرارة الطقس، فإن الطقس في الفترة الحالية يشهد تحسناً واضحاً وانخفاضاً في درجات الحرارة. 
Copy link