عربي وعالمي

المعارضة السورية تستهدف “جرمانا” وتقتل 16 عنصراً من قوات النظام

(تحدبث..1) وقع هجوم اليوم السبت عند مدخل جرمانا بضاحية دمشق، المحسوبة عموما على النظام السوري والمأهولة بغالبية مسيحية، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، كما أوردت وكالة الأنباء السورية (سانا) بدون إعطاء حصيلة دقيقة.

وأوردت وكالة الأنباء الفرنسية أن الهجوم خلف مقتل 16 من قوات النظام في تفجير واشتباكات بالقرب من دمشق.

وذكرت الوكالة الرسمية أن الهجوم الذي قام به مقاتلو المعارضة، وقع عند مدخل جرمانا من جهة المليحة، وهي بلدة مجاورة يسيطر عليها مسلحون معارضون.

ومن جهة أخرى، أعلن ناشطو الثورة أن الجيش الحر سيطر على حاجز رئيسي في المليحة في ريف دمشق.
سقط عشرات القتلى أمس الجمعة في قصف من القوات النظامية واشتباكات في محافظة حلب بشمال سوريا.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 12 كرديا بينهم ستة أطفال وشابتان، قتلوا “في قصف للقوات النظامية على مناطق فى بلدة تلعرن” في ريف حلب، وبذلك ارتفع عدد الضحايا في البلدة إلى 21 خلال الساعات الماضية، بعد مقتل سبعة أشخاص إثر تعرض سيارتهم لقصف من القوات النظامية ليل الخميس الجمعة، واثنين آخرين في قصف الخميس.
كما قتل 20 عنصرا من القوات النظامية وسبعة مقاتلين معارضين في اشتباكات عنيفة دارت فجرا في المنطقة الواقعة بين بلدة خناصر ومعامل الدفاع.
وفي شرق سوريا، قصف الطيران الحربي أمس الجمعة مناطق في مدينة دير الزور، مع تواصل الاشتباكات لليوم الرابع في عدد من أحياء المدينة.
وكان مقاتلون معارضون سيطروا ليلا على “كلية الآداب القريبة من حي الرشدية” في وسط المدينة، بحسب المرصد الذى قال أن جبهة النصرة المتطرفة أعدمت عشرة عناصر نظاميين بعد أسرهم خلال الاشتباكات فى الحى.
Copy link