عربي وعالمي

العربي: مؤتمر جنيف 2 في 23 نوفمبر

(تحديث..1) أكد الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، أن مؤتمر جنيف 2 حول السلام في سوريا سيعقد في 23 نوفمبر القادم. وجاء هذا في المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده في مقر الجامعة، الأحد، مع المبعوث الدولي والجامعة العربية في سوريا، الأخضر الإبراهيمي، والذي قال في كلمته إنه يأمل تحديد موعد نهائي للمؤتمر في نوفمبر القادم، دون أن يحدد تاريخا.

وكشف الإبراهيمي أنه “لم يتم البت بعد في قائمة المدعوين إلى مؤتمر جنيف 2”.

وأعلن المبعوث الدولي أنه لا يتصور “وجود خلاف حول ضرورة الإسراع في حل الأزمة السورية بعد أن طالت أكثر مما ينبغي، وأصبحت تمثل خطرا على السلم العالمي”.
اعتبر مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، الأحد، أن استمرار النزاع في سوريا يشكل تهديدا للأمن والسلم العالمي، خاصة في منطقة الشرق الأوسط. 
وشدد الإبراهيمي في مؤتمر صحفي مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، على ضرورة عقد مؤتمر “جنيف 2” الرامي لإنهاء الحرب المتواصلة في سوريا منذ أكثر من عامين.
وقال من القاهرة حيث استهل جولة إقليمية للتحضير للمؤتمر الدولي حول السلام في سوريا، إنه لم يتم البت في قائمة المدعوين إلى “جنيف 2″، كما لم يتم تحديد موعد عقد المؤتمر.
إلا أنه أعرب عن أمله في أن يتم عقده في نوفمبر المقبل، مشيرا إلى أنه سيواصل مساعيه مع الدول الكبرى والدول الإقليمية لعقد المؤتمر، وحث المعارضة على المشاركة في المحادثات.
وكان الإبراهيمي وصل، السبت، إلى مصر في جولة تقوده إلى عدد من بلدان المنطقة بينها دمشق وطهران، وذلك قبل أيام من عقد اجتماع في لندن لـ”مجموعة اصدقاء سوريا” الذي سيتناول أيضا مؤتمر جنيف 2.
Copy link