جرائم وقضايا

سوء المناهج أمام القضاء.. اليوم

يترافع اليوم الاثنين المحامي ناصر العجمي بصفة وكيلا عن 3 أبناء قصر في الدعوة القضائية الموجة ضد وزارة التربية، بسبب سوء المناهج الدراسة التي تدرس للأبناء حيث أن الأبناء لا يعرفون أسماء الأحرف الهجائية وبمراجعة للمدرسة التي يدرسون بها تبين أن خطة الوزارة في تعليم اللغة العربية لا تتضمن التعريف بأسماء الأحرف الهجائية وإنما تعتمد خطة التدريس على حفظ الطالب لشكل الحرف و صورته فقط.  
وقال المحامي العجمي: “كان نهج وزارة التربية في تعليم الطلاب يمثل انتكاسة في تعلم اللغة العربية وهي اللغة الأم حيث أن اعتماد الخطة على تعلم القراءة اعتماداً على حفظ صورة الحروف ألحق بالطلبة ومنهم أبناء الطالب ضرراً وجهلاً بمعرفة أسماء الأحرف المكونة للغتهم الأمر الذي حدا بالطالب إلى التقدم بتظلم إلى السيد وزير التربية والتعليم 19/11/2012 وقد مضت المدة القانونية المحددة للرد على التظلم دون رد”.
وأضاف: “ولما كان امتناع وزارة التربية عن اصدار قرارا إداريا لعودة تدريس المناهج اللغة العربية في المرحلة الابتدائية متضمنة تعريف الطلاب بشكل وأسماء الحروف الهجائية يعد قرارا سلبيا يجوز الطعن عليه، ولما كان الطالب صاحب مصلحة وصفة في اقامة هذة الدعوى لان ابناءه من المتضررين من عدم شمول خطة تدريس منهج اللغة العربية”.
Copy link