محليات

الخالد يبحث مع الإبراهيمي تطورات الأوضاع في سوريا

(تحديث..1) اجتمع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح اليوم مع مبعوث الامم المتحدة وجامعة الدول العربية الخاص بسوريا الاخضر الابراهيمي.

وبحث الطرفان تطورات الاوضاع في سوريا والجهود الدولية المبذولة لعقد مؤتمر (جنيف2) وسبل انجاح مؤتمر المانحين الثاني المقرر ان تستضيفه الكويت مطلع العام المقبل.
وصل المبعوث الاممي العربي المشترك الخاص بسوريا الاخضر الابراهيمي اليوم ضمن جولة على دول المنطقة تهدف للتحضير لمؤتمر (جنيف 2) المتوقع انعقاده الشهر المقبل. 
كذلك ستتناول زيارة الابراهيمي الى الكويت المؤتمر الثاني لدعم الوضع الانساني في سوريا والذي تستضيفه الكويت في شهر يناير المقبل بعد ان كانت قد استضافت المؤتمر الأول من نوعه في يناير من العام الحالي.
وكان حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قد عبر عن ترحيب دولة الكويت باستضافة المؤتمر في شهر يناير المقبل تقديرا للواقع المأساوي الذي يعيشه الشعب السوري الشقيق وسعيا لتخفيف المعاناة القاسية التي يتعرض لها وتأمين المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين والمتضررين من هذه الكارثة الإنسانية وذلك استكمالا للجهود الدؤوبة والمبادرة التي قامت بها دولة الكويت في هذا الشأن.
وقد تلقى سمو أمير البلاد رسالة من السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون أعرب فيها عن تطلعه لاستضافة دولة الكويت للمؤتمر الثاني رفيع المستوى لدعم الوضع الإنساني في سوريا.
وعن هذا المؤتمر صرح وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله أمس ان الامم المتحدة تأمل في جمع مبلغ اربعة مليارات دولار من خلاله.
كذلك تحدث الجارالله عن زيارة الابراهيمي للكويت فأكد ان دولة الكويت تقدر جهود الابراهيمي في القضية السورية “وسنستمع الى وجهة نظره كما انه سيسمع خلال لقائه حضرة صاحب السمو امير البلاد وجهة نظر دولة الكويت”.
وفي نيويورك ذكر المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نيسيركي في مؤتمر صحافي اليوم ان جولة الابراهيمي الذي وصل الى الكويت اليوم بعدما زار كلا من مصر والعراق تأتي في اطار جهوده المتواصلة لاستطلاع كيف يمكن لقادة المنطقة المساهمة في ضمان النجاح لمؤتمر (جنيف 2) بمشاركة كافة الأطراف السورية.
واشار نيسيركي الى ان الإبراهيمي سيعقد غدا الثلاثاء لقاءاته مع المسؤولين الكويتيين.
لكنه أصر في المقابل على أنه رغم ما ورد في التقارير الصحافية الا انه لم يتم تحديد أي موعد لمؤتمر (جنيف 2) حتى الآن. 
Copy link