عربي وعالمي

مساجد بغداد مغلقة… حتى اشعار آخر

اعلن القادة الدينيون السنّة العراقيون انهم قرروا اغلاق مساجد الطائفة في العاصمة بغداد، الى اجل غير مسمى، احتجاجا على الهجمات التي تستهدف رجال الدين والمصلين، والتي تسلط الضوء على الشرخ الطائفي المتفاقم في البلاد. 
وقال الشيخ مصطفى البياتي، وهو عضو مجلس العقيدة العراقي الذي يجمع علماء سنة كبار يصدرون فتاوى دينية، ان هذا القرار اتخذ الخميس الماضي، ودخل حيز التنفيذ ابتداء من السبت 23 نوفمبر 2013.
وبدا ان العديد من المساجد امتثل لقرار الإغلاق. ففي منطقة الاعظمية السنية شمال بغداد، رفعت لافتة على بوابة مغلقة لمسجد أبو حنيفة، وكتب عليها: “الجامع مغلق الى إشعار آخر بسبب استهداف الأئمة والخطباء والمصلين”.
وسبق ان اغلق السنة مساجد لهم، كتكتيك احتجاجي، في محافظة البصرة جنوب العراق في أيلول وفي محافظة ديالى شمال شرق البلاد أوائل هذا الشهر. وفي كلتا الحالتين، اعادت المساجد فتح ابوابها في وقت لاحق، بعدما وعدت السلطات المحلية وزعماء القبائل بتأمين الحماية.
 
Copy link