منوعات

ناشط سياسي سعودي يواجه عقوبة 11 سنة سجن
مغردون يدشنون حملة #الحامد_نوبل_للسلام

دشن مغردون على صفحة التواصل الاجتماعي “تويتر” حملة لدعم الناشط السياسي السعودي عبدالله الحامد “أبوبلال” تحت وسم #الحامد_نوبل_للسلام يتحدث عن ترشيحه لجائزة نوبل للسلام، علماً أنه معتقل حاليًا ومحكوم عليه بالسجن 11 سنة لمطالبته بالاصلاح.  
 ود.عبد الله الحامد أستاذ جامعي سابق يبلغ من العمر 63 سنة وناشط حقوقي وسياسي سعودي، وأحد الأعضاء الستة المؤسسين للجنة حقوق الإنسان في عام 1992، كما أنه أحد المؤسسين لجمعية الحقوق المدنية والسياسية “حسم”، وقد بدأت السلطات السعودية في ملاحقته بسبب نشاطه الحقوقي، حيث سُجن ثلاث مرات في بداية نشاطه واستمر اعتقاله في  بضعة أشهر وذلك في أعوام 1994- 1995- 1996، على خلفية مطالبته بحقوق الإنسان. 
وقد تم اعتقاله في القضية التي عرفت إعلاميًا باسم “الإصلاحيين الثلاثة” وذلك بعد إصدار أكثر من 100 إصلاحي سعودي عريضة “الإصلاح الدستوري أولا”، التي طالبوا فيها أن تتحول السعودية لمملكة دستورية وأن تفصل السلطات وأن يُصلح القضاء ويُحارب الفساد، حيث تم اعتقاله في 16 مارس 2004، وقد صدر بحقه حكم في الخامس عشر من مايو 2013 بالسجن لمدة سبع سنوات بتهمة إعداد بيانات ضد مصلحة الدولة، وافرج عنه  في الثامن أغسطس 2008 بعد صدور عفوًا ملكيًا عنه، مع أخذ تعهد عليه بعدم العودة لإثارة ما يمس المصالح العامة للبلاد بسوء وترك الخوض فيما يعود بالضرر على وحدة البلاد وأمنها، فضلا عن صدر حكم بحبسه في عام 2008 لمدة ستة أشهر بزعم تحريضه للنساء على التظاهر.  
 وقد صدر بحقه حكم في التاسع من مارس 2013 يقضي بسجنه لمدة 5 سنوات علي خلفية اتهامه بـسعيه لزعزعة الأمن ونشر الفوضى، والإخلال بالطمأنينة العامة، وتفتيت الوحدة الوطنية، وتدمير مقدرات الأمة ومكتسباتها، وغرس بذور الفتنة والانشقاق، ونشر معلومات على شبكة الإنترنت عن إجراءات التحقيق معه بعد تعهده بعدم النشر، وذلك بهدف الإثارة والتشويش والتأثير على الرأي العام، وعلى سير إجراءات العدالة، فضلًا عن تفعيل عقوبة السجن السابقة بحقه لمدة 6 سنوات لتصبح الفترة التي سوف يقضيها بالسجن أحد عشر سنة، وذلك بالإضافة إلى منعه من السفر فترة مساوية لفترة سجنه بعد انتهاء مدة السجن. 
وكان الحامد قد مثل أمام المحكمة الجزائية بالرياض في الحادي عشر من يونيو 2012 وبعد استمرار محاكمته لمدة عشر جلسات شابها العديد من الانتهاكات والخروقات القانوني، من أبرزها، جعل بعض جلسات المحاكمة سرية، مما أخل بمبدأ علنية المحاكمة، فضلاً عن انتداب محققين من المباحث الجنائية للتحقيق معهما، بدلًا من قضاة التحقيق, أصدرت المحكمة في التاسع من مارس 2013 حكمها بسجنه.
هذا وارتأت سبر نشر أهم التغريدات المساندة لترشيح عبدالله الحامد لنيل جائزة نوبل للسلام: 
المارد 99: هذا الرجل مناضل لعقود ودفع الأثمان ولازال من اجل ان يتحقق العدل والسلام لم يدع لعنف بل هو حارب هذا النهج في كل ادبياته.

Madawi Al-Rasheed: رجل يستحق الجائزة لا السجن.. ظل يناضل في سبيل الحرية والعدالة والحقوق ودولة المؤسسات.

خالد الناصر: لأنه دعى للتغيير سلماً .. ورأي أن الإصلاح صمام أمان في مواجهة العنف والتطرف .. نقف معه للترشح لنوبل.. يستحق #عبدالله_الحامد في ظل مسيرته السلمية الطويلة.. أن يكون أول رجل من الجزيرة العربية ينال جائزة نوبل للسلام.

Dr.Waleed AlMajed: إذا تعلمنا شيء من تاريخ بروز حركات التطرف فهو أن دعوات سلمية كدعوة الحامد هي أفضل وسيلة ليغيب شمسها ..

سلطان الجميري: أبو بلال في جلسة واحدة معه ، يستطيع أن يجعلك تتحدث معه وكأنه أقرب صديق لك .. لديه مهارة في تكسير الحواجز ، تواضعه أصيل..  يكفي الحامد فخراً .. أن بحثوا عن تهمة يلصقنونه بها .. فما وجدوا ألا تعطيل التنمية .. ليكونوا مسخرة للتاريخ والوطن معا.

sharlek_holms : د.عبدالله الحامد..هذا الرجل الخلوق الذي ضحّى بحياته من أجل حريّة وكرامة المجتمع لم يتملّق شيخ أو أمير كما فعل غيره.

حاكم المطيري ‏: الحامد مصلح كبير أفنى عمره في جهاد الكلمة والدعوة للإصلاح وليس في حاجة إلى جائزة نوبل بقدر حاجته لدفاع المجتمع عنه.

ابوعسم: #الحامد_نوبل_للسلام.. من الكويت معكم قلباً وقالباً.

سلطان: انها محاولة لترميم الانسان الخليجي ليرتقي بين شعوب الأرض فلا تفوتوا الفرصة وبادروا بالمشاركة.

عبدالحميد العميم: أستاذ جامعي ضحى بوظيفته وبماله وصحته وحريته لخدمة الإصلاح والدفاع عن حقوق المواطن لله دره.

مستتير: ابو بلال عبدالله الحامد شيخ الاصلاحيين فصلته الحكومة من عمله وقطعوا معاشه قبل 25سنة لانه لم يصمت.

صالح الحمد: جائزته لا تكمن في نوبل أو سواها، بل جيلاً يؤمن بنهج الإصلاح، ومستقبلاً يردد آيات العدل، وأرضاً تحتضن مقومات الحرية.

بدر الجعفري: الإصلاح..الحقوق..الحريات..تلك هي الشعارات التي سخر الحامد جهده للمناداة بها..هي في الواقع مفاتيح النهضة لأي مجتمع متقدم.
Copy link