منوعات

معلمة متقاعدة تقيم دعوى على طليقها لاستعادة خاتم الزواج

أنفقت امرأة بريطانية (66 عاماً) 100 ألف جنيه إسترليني (164 ألف دولار)، في معركة قضائية امتدت لـ5 أعوام لاستعادة خاتم زواج من شريك حياتها السابق بعد طلاقها منه.
وقالت صحيفة «ديلي تليغراف» اليوم (الثلثاء)، إن المعلمة المتقاعدة، جوديث سوندرز، كانت أهدت خاتم الزواج إلى زوجها حين اقترنا قبل 4 عقود، وتريد استعادته منه على رغم من أن محكمة أمرت زوجها السابق بمنحها 500 ألف جنيه إسترليني كتسوية لطلاقهما.
وأضافت أن جوديث قررت الطعن بالحكم أمام محكمة الاستئناف وأبلغتها في جلسة استماع بأن زوجها السابق تريفور أونوين، كان عاطلاً عن العمل ومفلساً حين وقعت في غرامه، وقامت بمساعدته مادياً بما في ذلك دفع تكاليف زفافهما وخاتمي الزواج.
وأشارت الصحيفة إلى أن تريفور (66 عاماً) تمكن من بناء مستقبل مهني ناجح كرجل أعمال وجمع ثروة مقدارها 1,5 مليون جنيه إسترليني حين قرر الانفصال عن جوديث بعد 40 عاماً من الزواج، والتي ادعت بأنه رفض إعادة خاتم الزواج الذي أهدته له و«لفّق إصابته بسكتة دماغية لإحباط جهودها».
ونسبت إلى جوديث قولها إنها «أنفقت 100 ألف جنيه إسترليني حتى الآن في معركتها القضائية لاستعادة خاتم الزواج من زوجها السابق بعد انفصالهما في العام 2004، وطلاقهما في 2007».
وأضافت أن الخاتم «مصنوع من الذهب عيار 22 قيراطاً ودفعت ثمنه حين تزوجت تريفور لأنه كان عاطلاً عن العمل، وتريد استعادته بعد الطلاق».
Copy link