آراؤهم

من أجل وطننا سنطالب بشرعتنا

اخواني واخواتي المواطنين ..
في يوم من الايام كان هناك شاب كويتي طموح ويسعى لتطوير نفسه وتطوير مجتمعنا العربي من الصراعات الطائفيه والعنصريه كان يحارب الفكر الفاسد لا ينتمي لأي فكر سياسي لانه اساسا لم يجد فكر سياسي ناجح يعمل بصدق. شاركهم الليبراليه وعارضهم بالعلمانيه بعدما ايقن تماما بأنه كل ليبرالي علماني و ليس كل علماني ليبرالي لذالك نبذهم جميعا واقتبس مفهوم العمران بالارض ومفهوم العدل والمساواة الذي لم ينتهي الا بعصر الحكومات كان مؤمن بمقالة عمر بن خطاب رضي الله عنه ( لو تعثرت بقره بالعراق لسؤلت عنها يوم القيامه لما لم امهد لها الطريق ) وجاءت حملة او الحركه الاصلاحيه للمجتمع #حلفاء_ضد_الحكومه كلنا نؤمن تماما بأنه الحكومه لم و لن تنجز شي واحد في عهد الحكومه السابقه والحاليه لذا شاركهم هذا الشاب لگي يحقق حلمه بتوعوية الشعب والمجتمع الكويتي شاركهم بعدما اوثق أنه لا يوجد طائفيه ولا عنصريه بينهم وعرف بأنهم اجتمعو علي حب هذا الوطن وأعتقد بأنكم سمعتم بالاونه الاخيره بسؤال الاخ الفاضل رياض العدساني لسمو رئيس مجلس الوزراه ( عطني انجاز واحد وانا اسحب استجوابي ) ولم يجب علي هذا السؤال  لذلك اعتقد بأنها واضحه اخواني الكرام. لنتحالف من اجل بناء وطن ومن اجل ابنائنا بالمستقبل لنجعل تعليم ناجح لأطفالنا وصحه ممتازه لمرضانا ومساكن لشبابنا . كلنا نتفق علي مشاكل الخدمات المطلوبه من الحكومه . لنحاربها جميعا نعم نحاربهم بمطلب واحد فقط هو تطبيق شريعه الله عز وجل كما يقول الحبيب ? ? لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت بِهِ ? حتى نكون تابعين لسنة الرسول ( ص ) . نعم نواجه السارقين والفاسدين والجاهلين بالمجتمع لكي نبذهم من بيننا بتطبيق سنة الرسول ( ص ) سيحاسب الفاسدين والسارقين بشرع الله عز وجل وينعم المجتمع بالعدل والمساواة بيننا ونسترجع امجال المسلمين گما كانت بالعصور السابقه. في عهد الخليفه عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه بعدما زاد الخير في بلاد المسلمين واشتكو الامصار المفتوحه ( مصر و الشام و أفريقيا ) من زيادة الخير ثم قال ماقولته الشهيرة ( “عُودوا ببعض خيرنا على فقراء اليهود والنصارى حتى يسْتَكْفُوا”، فأُعْطُوا. ولكن الشكوى ما زالت قائمة، فقال: وماذا أفعل، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، خذوا بعض الحبوب وانثروها على رؤوس الجبال فتأكل منه الطير وتشبع. حتى لا يقول قائل: جاعت الطيور في بلاد المسلمين “) نعم هذا اسلامنا نعم هذا هو ديننا قائم بالاخلاق والعدل والمساواة حتى بأحترام الاديان كما 
قال تعالى: ? قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ، لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ ، وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ، وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ ، وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ، لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ?
سورة الكافرون ومن الجميل ان نطالب بشريعة الله عز وجل حتى ننعم بوطن جميل لا يوجد فيه تفرقه ولا طباقات اخوه مساندون لبعضنا البعض نعم هذا هو ديننا وهذا هو عدلنا 
ومن اجل وطننا سنطالب بشريعنا انا لا اقول انزل الى الشارع واكتب علي الجدران انا اقول فقط اجعل نفسك مؤيد لهذا الحراك الاسلامي الاصلاحي من اجلك ومن اجل ابنائك …
اخوكم : اطرح ماشئت A7bkmwt
Copy link