أقلامهم

محمد الدوسري: مليارات تذهب لمساعدة الشرق والغرب، بينما يموت أطفال سوريا.

أموال الخليج الملعونة
محمد مساعد الدوسري
-1
 ثروات هائلة تصب في خزائن حكومات الخليج، ثروات أتت هبة من الله، لم يتعب بها أحد، ولم تكن من حُسن إدارة أو تدبير من أحد، وليست نتيجة لشطارة نظام في التجارة أو الصناعة، بل هي ثروات أتت من خامات طبيعية أنعم بها الله علينا كشعوب، لتتحول كنقمة بيد من لا يعرف قيمتها.
مليارات تذهب لمساعدة الشرق والغرب، بينما يموت أطفال سوريا بردا وجوعا وقتلا وتشريدا، هل يُعقل أن تذهب مليارات أوطاننا إلى كل مكان إلا سوريا، ومن يحدثني عن بعض الفتات الذي ذهب، فليصمت رجاء، والله لو كانت أزمة في دولة غربية لرأيتم كبار القوم في الخليج يخدمون الناس هناك بأيديهم العارية.
نعمة أنعم بها الله علينا في الخليج، تتحول لنقمة على غيرنا، كما جرى في مصر، ودعم النظام الإنقلابي بالمليارات لعله يجمع مزيدا من الناس، ولعله يصمد أطول من المتوقع، فهل وصل بنا الحال أن نكون عونا لفرعون جديد في عالمنا العربي الذي شبع من الطواغيت والفراعنة.
إن هذه الأموال التي وهبنا الله إياها، إن لم نُحسن استخدامها وتوجيهها لأغراضها الحقيقية، لن تكون إلا وبالا علينا في دول الخليج، ولا يغرنكم ما نعيشه من رغد العيش في هذا الزمان، فمن لا يعمل ليوم لقاء ربه لن تنفعه أمواله، ومن لا يعمل في اليوم الأبيض، لن تنفعه ثرواته في اليوم الأسود.
Copy link