عربي وعالمي

لأنه لم يتلق دعوة رسمية
صديق مانديلا الحميم قد لا يحضر جنازته

تضاربت الأنباء بشأن مشاركة كبير أساقفة جنوب إفريقيا المتقاعد، ديزموند توتو، في جنازة بطل الكفاح ضد الفصل العنصري نيلسون مانديلا، التي ستقام الأحد.  
وقال توتو، السبت، إنه لن يحضر الجنازة لأنه لم يتلق دعوة رسمية، ولا يريد أن يكون “متطفلا”.
كما ذكر مكتب الأسقف في بيان أنه ألغى خططه للسفر إلى كونو بمنطقة الكاب الشرقي لحضور مراسم دفن مانديلا “لأنه لم يتلق ما يفيد بأن اسمه ورد في قائمة الضيوف أو الذين لديهم دعوات”.
لكن متحدثا باسمه عاد فقال، في وقت لاحق، أن كبير الأساقفة المتقاعد سيحضر الجنازة الرسمية. 
وقال روجر فريدمان، المتحدث باسم أسرة توتو، في بيان إلى وكالة “رويترز”: “الأسقف إميريتوس ديزموند توتو سيسافر إلى كونو في وقت مبكر من صباح غد لحضور جنازة “تاتا” في إشارة إلى مانديلا. 
وقالت الحكومة إنها لم تصدر دعوة محددة لتوتو، لكنها أضافت أن الاعتماد الرسمي الذي استخدمه أثناء حضور مراسم تأبين لمانديلا في جوهانسبرغ، الثلاثاء، تسمح له بحضور الجنازة الرسمية، الأحد، إذا كان يرغب في ذلك.
وربطت صداقة وثيقة بين مانديلا، أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا الذي توفي الاسبوع الماضي عن 95 عاما، وبين توتو الذي حصل هو الآخر على جائزة نوبل للسلام أثناء الكفاح ضد الفصل العنصري.
وأثار الغياب المحتمل لتوتو، 82 عاما، عن الوداع الأخير لمانديلا تساؤلات بشأن العلاقات المتوترة بين رجل الدين الصريح، والحكومة الحالية في جنوب إفريقيا، وحزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم.
Copy link