محليات

أكد خلال اليوم المفتوح تحت شعار "مصر والكويت تلاحم وتراحم"
مشعل الصباح: المشاركة الكويتية في الحرب مثال رائع للتضامن ووحدة الصف

عبر معالي الشيخ مشعل فهد الأحمد الجابر الصباح عن وافر سعادته بحضوره ومشاركته في اليوم المفتوح بالمخيم الربيعي السنوي الذي ينظمه الاتحاد العام للمصريين بدولة الكويت ، بحضور السفير عبد العزيز السبيعي الرئيس الفخري لاتحاد سفراء الطفولة العرب ومستشار وزير شؤون الشرق الأوسط للأمن والسلام،  والرئيس الفخري لاتحاد المصريين بالكويت ، وحضور عدد من أبطال حرب أكتوبر من الكويتيين الذين شاركوا في لواء اليرموك الكويتي ، وساهموا في صنع هذا الانجاز العربي الخالد على مر العصور ، والذي يمثل قمة التضامن ووحدة الصف ، وذلك ضمن فعاليات اليوم المفتوح بالمخيم الربيعي السنوي الذي نظمته نقابة العاملين المدنيين بوزارة الدفاع بدولة الكويت بمنطقة كبد ، بالتعاون مع الإتحاد العام للمصريين بالكويت لتكريم العسكريين الكويتين المشاركين في حرب أكتوبر 1973 تحت شعار ” مصر والكويت ” تلاحم وتراحم ” وبرعاية كريمة من معالي الشيخ طلال فهد الأحمد الصباح “.
وفي كلمته لدى بدء فعاليات اليوم المفتوح بمناسبة تكريم العسكريين أبطال الحرب قال معالي الشيخ مشعل طلال  فهد الأحمد :”أرحب بكل الحضور مدنين وعسكريين وأتوجه بالشكر للإتحاد العام للمصريين بالكويت ونقابة المدنيين بوزارة الدفاع علي هذا الحفل الرائع والتكريم المشرف الذي توج رؤوسهم ، وهذا ما تعودنا عليه منهم حيث اهتمامهم بتكريم الأبطال والرجال الذين شاركوا في حرب أكتوبر المجيدة ممثلين لكل الدول العربية .
وأضاف الشيخ مشعل الصباح أن هؤلاء الأبطال يستحقون الكثير منا ومن الشباب الذين يجب عليهم أن يأخذوا من هؤلاء الأبطال القدوة في البطولة والحب والتضحية من أجل الوطن حتي نعيش حياتنا ببطولة وسنفهم ونتعلم منهم كل معاني البطولة والرجولة ، وسنجد تحسن كبير في أوطاننا وتغيير لنعيش حياتنا بشكل أفضل 
وختم الشيخ مشعل قائلا :” لا يسعني إلا ان أتوجه بالشكر مرة ثانية إلى القائمين علي هذا الحفل الرائع في نقابة وزارة الدفاع والاتحاد العام للمصريين وكل الحضور الكرام والأبطال الذين شاركوا في حرب أكتوبر مصريين وكويتين والتي تعد مثالا رائعا للتضامن العربي ووحدة الصف . “
من جانبه قال السفير عبدالعزيز السبيعي الرئيس الفخري لاتحاد سفراء الطفولة العرب ومستشار وزير  شؤون الشرق الأوسط للأمن والسلام  والرئيس الفخري    لاتحاد المصريين بالكويت : ” أشكر حضور وتشريف الشيخ مشعل طلال  فهد الأحمد الصباح لنا في هذا الحفل، كما اشكر نقابة وزارة الدفاع والاتحاد العام للمصريين بالكويت على تنظيمهم الرائع وتكريم المشاركين في حرب أكتوبر وكذلك الأخوة العسكريين المشاركين في حرب أكتوبر على تضحياتهم في سبيل بلدهم الثاني مصر وبلدهم الكويت” حيث أن مصر درة العرب ، ووجهة العلم والعلماء ، وتسكن في قلوبنا جميعا . 
وأوضح السفير السبيعي ، أن الوطن العربي كله في تضامنه كمثل الجسد الواحد، وحدة لا تقبل القسمة ، حفظ الله الدول العربية كلها وأعاد الله الأمن والأمان إلى مصرنا الحبيبه”.
 
وأضاف السفير السبيعي ، بهذه المناسبة  أود أن أهنئ وزير الدفاع المصري سعادة الفريق أول عبدالفتاح السيسي بانتصارات أكتوبر والقيادة المصرية ،   ونأمل ان يقف الشعب المصري خلف قيادته السياسية  للعبور الامن 
من  أزمته الحالية والنهوض بالبلد، ونحن نقف خلف قيادتها السياسية  وخلف الحكومة المصرية نبارك خطواتها ، ونساندها بكل ماأوتينا ،وندعم اقتصادها حتى يتعافى ، وحتى تعود لها الريادة بقوة والتي كانت وما زالت لها الريادة ليس في الوطن العربي فحسب ، ولكن في  منطقة الشرق الأوسط.  
ومن جهته تحدث الدكتور عقيد ركن فهد الشليمي وأحد المشاركين في حرب أكتوبر قائلا:”بداية أود أن أشكر كل من نقابة وزارة الدفاع والإتحاد العام للمصريين بالكويت والسفير عبد العزيز السبيعي ، نائب المجلس العسكري المصري والسادة الحضور على هذه الإحتفالية والتكريم لأبطالنا المشاركين في حرب أكتوبر “
وأشار الشليمي إلى “أنه من المهم جدا أن نتدبر التاريخ ، فالدول التي تسطر تاريخها دول على قاعدة جيدة ونحن سطرنا مثلا جيدا عن طريق محاربينا القدامى الذين شاركوا في حرب أكتوبر وإنني من هذا المنطلق أتوجه برسالة إلى الحكومة الكويتية ممثلة في سمو الشيخ جابر المبارك ورئيس مجلس الأمة الدكتور مرزوق الغانم بأن من ضحى وجاهد من أجل رفع إسم الكويت والذين منهم الشهيد ومنهم الجريح والمتأثر بإصابات حتى الآن يستحق منا كل التقدير والاهتمام والرعاية على تضحياته”
وختم الشليمي كلمته برسالة إلى الأخوة المصريين “بأننا نشكركم جدا ونحن نسعد ونفخر بوجودكم بيننا فأنتم مثل الجبل في وقت الصراعات والعثرة كانت موجودة في الصفوف الأولى وفي وقت السلم منها كل الطيب ، ولذا يجب علينا أن نقف بجانب الشعب المصري قيادة وشعبا وان نحترم كل قراراته وندعمها وأن تقوم كل حكومات الخليج بدعم الاقتصاد المصري والمصريين قيادة وشعبا ونحن كلنا معكم قلبا وقالبا حتي مرور هذه الأزمات”
وفي كلمته قال أحمد العنزي رئيس نقابة وزارة الدفاع :” أتوجه بكل الشكر للحضور الكريم وإلى الاتحاد العام لمصريين بالكويت على جهودهم الحثيثة ، مشيرا إلى أبطالنا المشاركين في حرب أكتوبر يستحقون منا أكثر من ذلك على تضحياتهم الجلية في سبيل وحدة الوطن والدفاع عنه”
أما جمال أبو الخير رئيس الإتحاد العام للمصريين بالكويت : فقد أكد في كلمته قائلا : “إن هذا الإحتفال يعيد للأذهان قصه مشرقة تتجلى فيها أسمى معاني التضحية والفداء ووحدة الشعوب العربية وإن هذه الحرب المجيدة هي ملحمة تاريخية عريقة تؤكد عمق العلاقات بين مصر والكويت وأشقاء من الدول العربية “
وأشار أبوالخير إلى أن هذا التكريم المتواضع إنما لا يضاهي ما قدمه هؤلاء الأبطال الذين لا يهابون الموت وقدموا أرواحهم فداء لتراب الوطن وسيظل التاريخ شاهدا على ما قدمه الشعب الكويتي من تضحيات ومن دعم لإخوانهم المصريين في هذه الحرب وان هذا النصر لا يخص مصر فقط وإنما هو نصر للشعب العربي كله
وختتم أبو الخير كلمته برسالة شكر إلى إلي نقابة وزارة الدفاع ممثلة في رئيسها أحمد العنزي على استضافتهم لهذا الحفل الكريم و محمد العجمي نائب رئيس الاتحاد وكل الحضور على تشريفهم ومسعاهم داعيا المولى تبارك وتعالى أن يحفظ بلادنا و يديم علينا وحدتنا وتظل دائما مصر والكويت تلاحم وتراحم” . من الجدير بالذكر أن الاحتفالية تضمنت فقرات ترفيهية ومسابقات وألعاب الأطفال وتوزيع الجوائز على الحضور وتكريم العسكريين .
Copy link