أقلامهم

مشاري العدواني: “قعدة” الأمة على ما تكتمل فصولها، إلا النواب “باطشين” بنص موظفي الدولة.

قعدة الأمة !
مشاري العدواني
-1
 يوم امس نشرت الوكالات خبرا يتعلق بأنحس حرامي بالتاريخ المعاصر ، فلقد قام احد اللصوص البريطانيين ، بسرقة منزل احدهم وبعد ساعات حاول بيع المسروقات في محل كمبيوتر، وهي جهاز ( دي في دي ) واسطوانة بقراطيسها لفيلم قديم ، فتخيلوا  صاحب المحل طلع هو نفسه صاحب المسروقات ، وتعرف على اغراضه من الفيلم القديم ! ليطلب من الحرامي الرجوع بعد نصف ساعة، لكي يجرب الجهاز، ويتمم البيعة ، ليحضر بالفعل فيجد الشرطة بانتظاره ، ليواجه حظه العاثر هالحرامي المنحوس ، الذي تصلح قصته لتكون فيلما سينمائيا كوميديا ، يدر مئات ملايين الدولارات ! 
… وبما اننا في اطار الأفلام ، فلقد اطلعت على فيلم  كويتي ، تراجيدي مأساوي ، حدث للدكتور محمد المطيري ، مدير ادارة شؤون العمل في محافظة الفروانية ، الذي رفض تمرير معاملة (غير قانونية) عن طريق واسطة نائب حالي ، لاستحضار ( كوافير ) صالون نسائي ، عدد من الفتيات من دولة في شمال افريقيا ، اعمارهن بين الـ19 و21 سنة، حيث تنص قوانين الدولة بأن تكون العاملات فوق الـ26 عاما ، ليتلقى بداية اتصالا ، من مكتب الوكيل يطالبه بتمرير المعاملة ، فرفض وقال لماذا لا يمررها الوكيل بنفسه وهو الذي يملك صلاحية الاستثناء ، ليفاجئ باتصال مساء من النائب نفسه الذي قاله له بأن المعاملة لناخب بدائرته وبأنه لا يريد ان يضره ! لكن الضرر وقع ، وتم نقله مع تجميده ، وبعدما حاول المطيري الاستفسار عن اسباب القرار ، قالوا له بالحرف بأنك تضرنا ، ولا تمرر معاملات النواب غير القانونية !!
هذي اخرتها يا نوائب الامة ؟!! حياتكم وحياة ، ربعكم  الخاصة ، لا علاقة لنا بها ، طالما بالستر ، ولا تضرون خلق الله … لكن ان تصل الامور ان يعاقب موظف فقط لانه طبق القانون ورفض طلبكم ، وطلب من مسؤوله ان يوقع هو بنفسه على قرار جلب الفتيات غير القانوني ؟!! هنا نقول لكم لأبو كراسيكم النيابية  لأبو هذه ( القعدة ) التي على ما تكتمل فصولها ، الا انتم باطشين بنص موظفي الدولة ؟! فمشوار قعدتكم طويل …. باقي المكان ، و الثلج ، والمزه ، وال دي جي …… وعاش واقف !!
Copy link