رياضة

“برشلونة” يواجه “خيتافي”.. و”ريال مدريد” يصطدم بـ”بلنسية”

يتطلع برشلونة متصدر الدوري الأسباني لكرة القدم إلى ترك ذكرى سعيدة لجماهيره في آخر مبارياته هذا العام حينما يحل ضيفا على خيتافي الأحد المقبل في المرحلة السابعة عشرة من المسابقة التي ستتوقف لمدة أسبوعين للاحتفال بأعياد الميلاد (الكريسماس)، وذلك رغم غياب نجميه الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار داسيلفا.  
ويفتقد الفريق الكتالوني لخدمات نيمار بسبب إيقافه مباراة واحدة في الوقت الذي نجح فيه اللاعب المنضم حديثا لصفوف برشلونة في إعادة اكتشاف لمسته التهديفية مجددا بعدما أحرز ستة أهداف للفريق في مبارياته الثلاث الأخيرة أمام سيلتيك الاسكتلندي في دوري الأبطال، وفياريال في الدوري الأسباني، وقرطاجنة في كأس ملك أسبانيا.
وقال الأرجنتيني خيراردو مارتينو مدرب برشلونة “نعم، سنفتقده، بعدما نجح في أن يستقر بشكل جيد حقا مع الفريق، كما أصبح يتمتع بشعبية كبيرة. ولكننا نمتلك مهاجمين آخرين بإمكانهم أن يجلبوا المشكلات لخيتافي”.
ومن المرجح أن يدفع مارتينو بسيسك فابريجاس ليعوض غياب نيمار ليقود مع الثنائي أليكسيس سانشيز وبيدرو رودريجيز هجوم الفريق في المباراة، في الوقت الذي يبدو فيه الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش جاهزا اخيرا للمشاركة في اللقاء بعد تعافيه من الإصابة.
من جانبه، صرح أنخيل توريس رئيس نادي خيتافي مازحا “إن برشلونة سيأتي إلى هنا وهو مشتت بمطالبته باستقلال إقليم كتالونيا، وبالتالي فإن هذه هي اللحظة المثالية بالنسبة لنا لسحقهم”.
أضاف توريس: “كما سيعاني برشلونة أيضا من غياب (ليونيل) ميسي ونيمار – وهو ما يعد أمرا جيدا بالنسبة لنا”.
ومازال ميسي متواجدا في الأرجنتين للتعافي من الإصابة التي لحقت به في أوتار الركبة.
في المقابل يسعى أتليتكو مدريد، الذي يحتل المركز الثاني متأخرا بفارق الأهداف فقط عن برشلونة، لاستمرار انتصاراته وتحقيق رقم قياسي جديد بالفوز في جميع مبارياته التي خاضها على ملعبه هذا الموسم حينما يستضيف ليفانتي بعد غد السبت على ملعب فيسنتي كالديرون بالعاصمة مدريد.
وأشار الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتليتكو الذي أحدث طفرة مذهلة للفريق عقب توليه المسؤولية منذ عامين الى ان “أتليتكو يبدو في أفضل حالاته في الوقت الحالي، وبدا واضحا أن الجماهير تشعر بالسعادة لوجود هذه المجموعة من اللاعبين المميزين في صفوف الفريق”.
وجاءت تصريحات سيميوني عقب تأهل أتليتكو إلى دور الستة عشر لبطولة كأس الملك بعدما كرر فوزه على ضيفه سان اندرو 2/ 1 في إياب دور الستة عشر للبطولة.
كما يلتقي الأحد المقبل ريال مدريد صاحب المركز الثالث والمتأخر بفارق خمس نقاط عن الصدارة مع مضيفه بلنسية صاحب المركز التاسع الذي مازال موقفه غامضا بشأن المدير الفني الذي سيقود الفريق في المباراة خلفا للمدرب المقال ميروسلاف ديوكيتش. 
وفي الوقت الذي يبدو فيه المدرب أنطونيو بيتزيني مترددا في الرحيل عن فريقه الحالي سان لورينزو الأرجنتيني، فإن زميله الأرجنتيني مارسيللو بيلسا ربما يكون من المرشحين لتولي قيادة الفريق الأسباني الملقب بـ(الخفافيش).
كما لا يستبعد القائمون على الفريق أيضا الاستعانة بالمدرب الموقت نيكو ايستيفيز الذي تم تصعيده من تدريب فريق الناشئين ليتولى مسؤولية قيادة الفريق بشكل رسمي قبل لقاء الأحد.
وقال إيستيفيز “اللاعبون يشعرون بالحزن وخطورة الموقف، وهم يدركون أنهم خذلوا الفريق، ولديهم الرغبة في تعديل هذا الوضع”.
وتحوم الشكوك حول مشاركة النجم الويلزي جاريث بيل مع الريال في المباراة بسبب إصابته بشد عضلي في ساقه اليسرى، كما يفتقد الفريق الملكي أيضا لخدمات مدافعه الفرنسي المصاب رافاييل فاران والمدافع البرتغالي بيبي بسبب الإيقاف.
كما يلتقي أيضا في المرحلة السابعة عشرة اليتشي مع ملقة، فياريال مع أشبيلية الذي ودع مبكرا بطولة كأس الملك على يد ريسينج سانتاندر الذي لعب في دوري الدرجة الثالثة أمس الأربعاء، وريال بيتيس مع الميريا، غرناطة مع ريال سوسييداد، إسبانيول مع بلد الوليد، أتليتك بلباو مع رايو فايكانو، وسيلتا فيجو مع أوساسونا.
Copy link