برلمان

المويزري محذراً من تغيير قوانين السكنية: مخطط للعبث بالمال العام

أكد النائب السابق ووزير الدولة لشئون الاسكان السابق شعيب المويزري ان المحاولات والضغوط التي يقوم بها البعض لتغيير القوانين الخاصة بالرعاية السكنية والمطالبة بالغاء الرقابة المسبقة هو مخطط للعبث بالمال العام. 
وقال المويزري في تصريح صحافي: “محاولات اقرار بعض القوانين ومنها قانون انشاء هيئة المدن السكنية الذي يخطط البعض لاقراره الهدف من اقراره هو تعيين المحسوبين علي المتنفذين ومن ثم السيطرة على مشاريع الاسكان والتحكم في كل المشاريع الاخرى المرتبطة بالاسكان مثل الكهرباء والطرق وغيرها”.
وأضاف: “بعد السيطرة على هذه المشاريع يكمل المتنفذون خططهم لالغاء مؤسسة الرعاية السكنية وتبدأ بعدها الحكومة بالتخلي عن مسؤولياتها الدستورية المتعلقة بحق المواطنين في الحصول على الرعاية السكنية”.
وتطرق المويزري إلى مشروع “آمال”، قائلا: “أما في ما يتعلق بمشروع ‘آمال’ التي يدعي البعض ان الهدف منه المساهمة في حل المشكلة الاسكانية فأقول الهدف الحقيقي من هذا المشروع هو استنزاف اموال الشعب وتنفيع المتنفذين”.
وتابع المويزري: “واقول للاخ سمو رئيس مجلس الوزراء اذا كنت لم تدرك ما يجري فهذه مصيبة واذا كنت تدرك وترضي بالذي يجري فالمصيبة اعظم، واؤكد لسموكم ان الحل الحقيقي للازمة الاسكانية المفتعلة من قبل البعض هو طرح كل مشاريع الاسكان في مناقصة علنية تشارك فيها الشركات العالمية والمحلية فالاراضي متوفرة والمال متوفر، ومن يقول لك ياسمو الرئيس غير ذلك فانه يوهمك ويوهم الشعب من اجل مصالحهم الخاصة وانصح سموكم بالحذر من الذين يريدون ركوبك الباص”.
Copy link