محليات

“الصحة” تعترف: رواتب الممرضين البدون متدنية وتعادل نصف رواتب الوافدين

بشر الدكتور جمال الحربي الوكيل المساعد للشؤون الفنية الممرضين البدون عن موافقة ديوان الخدمة المدنية على تعديل رواتبهم مهنئاً بحل المشكلة التي طالما عانت منها هذه الفئة.
وقال الحربي في تصريح صحافي نقلاً عن جريدة “الراي” الكويتية  «منذ تلقينا الشكاوى بدأنا اجتماعات مع الديوان لمناقشة التعديل المالي لغير محددي الجنسية، حيث يعاني الممرضون من غير محددي الجنسية من تقاضي رواتب متدنية بالنسبة لغيرهم من الممرضين من الجنسيات الأخرى والتي تبلغ رواتبهم حوالي 800 دينار بينما تتراوح رواتب فئة غير محددي الجنسية البدون بين 350 إلى 400 دينار ولهذا فقد اتجهت لديوان الخدمة المدنية لتعديل أوضاعهم المالية خصوصا».
ولفت إلى أن عدد الممرضين من غير محددي الجنسية يبلغ حوالي 447 ممرضا، مشددا على أنه سيستمر في المطالبة بتعديل الكادر للكويتيين من الممرضين.
وأضاف «كنا نتابع بشكل متواصل مع الديوان بحضور ممثل للممرضين الكويتيين وممثل عن الممرضين من غير محددي الجنسية وقانوني من الوزارة، حتى حصلنا على موافقة الديوان، وعليه تم إرسال جدول الزيادة، وكل هذا تم خلال فترة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الاجتماعات حتى تم التوصل إلى إقرار التعديل المالي لهذه الفئة الذي طالما طالبوا بتعديله.
وفي ما يختص بما أعلنته جمعية التمريض منذ أيام وهجومها عليه أوضح «أن هذه الأمور لا نعيرها اهتماما لأننا نعمل ونقوم بواجبنا على أكمل وجه».
وكشف الحربي عن اتخاذ عدد من الإجراءات التي تسهل استخراج شهادة راتب للممرضين من فئة غير محددي الجنسية، مبيناً أن نظام الموظفين على بند المكافآت لا يشمل البيانات بجهاز الحاسوب وإنما تكون شهادات تكتب باليد ولهذا تستغرق وقتاً يتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة لاستخراجها وقد استطعنا أن ندخل نظاما جديدا سيطبق اعتبارا من الشهر المقبل ويمكن من خلاله استخراج شهادة الراتب خلال يوم واحد.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق