كتاب سبر

في سوريا.. يلعبون الروليت الروسي..!

‏الغرب جعل من دماء الشعب السوري وسيلة لإخماد الفتنة بين أمريكا وروسيا… وكانت الوسيلة عبارة عن رهان على طريقة “الروليت الروسي”… وهي لعبة حظ مميتة عبارة عن مسدس فيه ستة خانات وتوضع رصاصة واحدة في إحدى هذه الخانات ويضعها المراهن على رأسه ويجذب الزناد فأما أن يموت أو تكتب له حياة جديدة مؤقتة مرهونة بموت المراهن الآخر ،  وهنا يبدأ اللعب الذي يعتمد على الحظ… ولكن هذه المرة تغيرت بعض قواعد اللعبة لتصبح فوهة المسدس مصوبة على رؤوس الشعب السوري والرهان يكون على سقوط أكبر عدد من القتلى .. وهنا تساقط الشعب السوري الواحد تلو الآخر وإلى الان لم يتنازل أطراف الصراع ! ..وأما بقية الاعضاء ممن يملكون حق الفيتو تجدهم يشاركون بالرهان دعما للمتراهنين ، فالصين تدعم روسيا، وانكلترا تدعم أميركا بينما فرنسا اعتقد أنها منشغلة في مالي وافريقيا الوسطى وعينها على الشرط الأوسط.
بصريح العبارة الدول الخمس العظمى توقّع على شهادة الوفيات للشعب السوري وهم أحياء ، وترغم الدول الأعضاء في مجلس الأمن على تصديق شهادة الوفيات من دون معاينة الجثث !!… وفي الوقت نفسه نحد أمريكا وروسيا تعرض حكومات العرب والخليج أمام منصة إيران للمزايدة في السعر ..؟؟!!
‏?@ibn_khumyyes
سلطان بن خميس

سلطان بن خميس

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق