كتاب سبر

حدثني عن تاريخك حتى أحدثك عن عاداتك وتقاليدك

عندما يتصدر صاحب التاريخ المجهول، والتراث النتن والكريه الرائحة، المشهد السياسي كناطق رسمي باسم الأمة… أعلم بأن سكان مستنقعات الماء الأسن هم من منحوه هذه الصفة الرسمية.
مجهول التاريخ ، كما وجهه مجهول الملامح… مرجعيته “ملطاء” مندرسة الهوية كوجهه الشبيه بالمفازة… قذر المطالب والتشريع كما هي قذارة لسانه وحروفه… يعلمنا العادات والتقاليد من مدرسة البار وصالات القمار … حاول نسيان كل شيء من ماضيه السحيق ولكن الطبع يغلب التطبع … وهاهو الآن يحاول أن يجعل من الخنا والفحش والقاذورات التي كانت عادة قديمة له وتقليد متبع في قومه، عادة مباحة تتبعها جميع الأقوام ..!!
فهل كانت أم الكبائر عادات وتقاليد لأهل العفة والصلاح ، أم أن الدلة الصفراء التي تفوح منها رائحة الهيل هي العادة والتقليد المتبع من قبل وإلى يومنا هذا ؟ … أم أن لك تاريخ كانت فيه أم الكبائر تتصدر مجالس قومك وأباءك … قل لي بربك من أنت ؟ حدثني عن تاريخك حتى أحدثك عن عاداتك وتقاليدك … توقعنا أن الزمن كفيل بأن ينسيك المستنقعات التي كانت هي مساكن لقومك ، ولكن يبدو أن حنين طحالب المستنقعات مازالت تداعب ذكرياتك !.
               ********
لا أعلم ماذا كتبت حتى أنهيت مقالي هذا، وليس من عاداتي وتقاليدي الرد على من تعلق بهوامش التاريخ ، فأصبح في أواسطه في غفلة من الزمن … فقد قيل سابقًا ،  جادل الخصم الذي يجادلك بلسان كانت له المروءة منطقا … ولا تجادل من إذا غضب خلته يحيض ولا يتكلم … لكن هي لك ولن تعود لسلة المهملات
‏?@ibn_khumyyes
سلطان بن خميس

سلطان بن خميس

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق