عربي وعالمي

#عاصفة_الحزم: الحوثيون فشلوا في السيطرة على مدينة عدن

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات عملية (عاصفة الحزم) العميد الركن احمد عسيري هنا اليوم فشل المليشيات الحوثية في السيطرة على مدينة عدن “لكنهم يحاولون من خلال السيطرة على حي او اثنين من احياء المدينة لاحداث نصر اعلامي يرفع الضغط عن قواتهم المحاصرة في مناطق اخرى”.
وقال العميد عسيري في ايجاز صحفي ان قوات الحوثيين كانت اصلا متواجدة داخل مدينة عدن قبل بدء العمليات العسكرية في اليمن وتقوم بمحاولات فاشلة للسيطرة على مراكز حكومية داخل المدينة بهدف الترويج الاعلامي لكنهم سرعان ما ينسحبون منها تحت ضغط قوات اللجان الشعبية.
واشار الى ان القوات البرية السعودية تواصل مهامها في تمشيط الشريط الحدودي مع اليمن وتتعامل مع بعض المحاولات الفردية للحوثيين لافتا الى ان الخيارات مطروحة للقيام بعملية تدخل بري واسع اذا ما استدعت الحاجة.
واكد ان قوات التحالف تنفذ عملياتها وفق خطة تمضي على مراحل محددة ولا يمكن ان تتعامل برد الفعل مع هجمات تقوم بها مليشيات غير منظمة تهدف الى استنزاف قوات التحالف وتوجيهها في معارك جانبية.
واستعرض جانبا من العمليات التي تمت اليوم باستهداف معسكر للحوثيين شمال اليمن في منطقة صعدة وكذلك مواقع للدفاعات الجوية في الحديدة اضافة الى مواصلة القوات الجوية والبحرية فرض سيطرتها الكاملة على المنافذ الجوية والبحرية اليمنية.
واكد ان اللجان الشعبية والمقاومة الموالية للشرعية اكملت سيطرتها على مدينتي الضالع وشبوه وتطارد فلول الحوثيين في عدد من المناطق المحيطة.
وحول مهاجمة قوات الحوثيين السجون واطلاق السجناء اكد عسيري ان الحوثيين والقاعدة وجهان لعملة واحدة وان السجناء الذين تم اطلاق سراحهم من عناصر القاعدة يهدف الى تعقيد وضع الحكومة الشرعية في ادارة شؤون الدولة.
وشدد على ان قوات التحالف لا يمكن ان تستهدف المدنيين وان عملياتها تتم خارج المباني المدنية وانما يحاول الحوثيون من خلال مهاجمتهم لاهداف مدنية الصاق التهمة بقوات التحالف.
واشار الى ان الحكومة الشرعية اليمنية فاعلة وتستطيع المطالبة بتحقيقات دولية لمعرفة الجهة التي استهدفت المدنيين مؤكدا ان قوات التحالف تعلن كافة عملياتها من خلال ايجاز صحفي يومي وليس لديها عمليات مخفية.