عربي وعالمي

أمير قطر يزور غرفة عمليات «عاصفة الحزم» بقاعدة الرياض الجوية

زار أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، غرفة العمليات الرئيسية لعاصفة الحزم بمطار قاعدة الرياض الجوية، مساء أمس الخميس.
وكان في استقباله لدى وصوله، الأمير «محمد بن سلمان» وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، وعدد من كبار الضباط والعسكريين.
واستمع الشيخ «تميم» إلى إيجاز حول الخطط والعمليات العسكرية الجوية لعاصفة الحزم، والأهداف التي تم تحقيقها من قبل قوى التحالف، وفق ما نقلت وكالة الأنباء القطرية.
كما تواصل أمير قطر عبر الأقمار الصناعية مع قوات التحالف بقاعدة خميس مشيط العسكرية، وأثنى على جهودهم، وشدّ من عزمهم للمضي قدما نحو تحقيق أمن واستقرار اليمن وحماية أمن المملكة وسائر المنطقة.
ورافق أمير قطر، الشيخ «عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني» رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ووفد مرافق له.
وكان أمير قطر وصل إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة غير معلنة تعد هي الأولى لقائد خليجي منذ انطلاق عملية «عاصفة الحزم» ضد الحوثيين في اليمن، قبل نحو أسبوعين، وهي الثانية له منذ تولي الملك «سلمان بن عبد العزيز» للحكم في السعودية، في يناير/ كانون الثاني الماضي.
واستقبل العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبد العزيز» في قصر العوجا بالدرعية شرقي البلاد، الخميس، الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» أمير دولة قطر والوفد المرافق له.
كما اجتمع بالرئيس اليمني «عبد ربه منصور هادي»، بقصر الضيافة بالعاصمة السعودية الرياض، اليوم الخميس، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
ويقيم الرئيس اليمني في الرياض، منذ عودته من المشاركة في القمة العربية التي استضافتها مدينة «شرم الشيخ» المصرية يومي 28 و29 مارس/ آذار الماضي.
وكان «هادي» قد غادر، الشهر الماضي، مدينة عدن جنوبي اليمن، إلى سلطنة عمان، ومنها إلى السعودية، بعد ساعات من انطلاق عملية «عاصفة الحزم» في بلاده الخميس الماضي.
وتشارك قطر في تحالف تقوده السعودية منذ 26 مارس/ آذار الماضي، بقصف مواقع عسكرية لمسلحي «الحوثي» ضمن عملية عاصفة الحزم، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس اليمني بالتدخل عسكرياً لـ«حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية».