محليات

اجتماع طارئ لنقابة القطاع التعاوني
الخرفشي: سنخاطب جمعية الصباحية للرجوع عن قرار فصل 48 موظفاً

أعلن رئيس نقابة القطاع التعاوني هادي جريان الخرفشي أنه ستتم مخاطبة جمعية الصباحية التعاونية ولقاء رئيس مجلس إدارتها لحل مشكلة إنهاء خدمات 48 موظفا، أكثرهم من الكويتيين، وذلك بناء على التظلمات التي تقدم بها أصحابها لدى النقابة للدفاع عن حقوقهم.
جاء ذلك خلال اجتماع طارئ عقده مجلس إدارة نقابة القطاع التعاوني في مبنى اتحاد الجمعيات التعاونية تدارس فيه التظلمات المقدمة من الموظفين وقرار الفصل وانعكاساته على الواقع المعيشي وتضرر الكويتيين بشكل أساسي منه لوجود التزامات مالية ومعاشية لا بد من الوفاء بها.
واشار إلى ان النقابة قررت البدء بخطوات تواصلية مع مجلس إدارة الجمعية لبحث المشكلة وإيجاد حلول عملية لها قبل التوجه إلى أي جهة اخرى للتظلم والمطالبة بالحقوق، معربا عن امله الشديد في أن يسفر الاجتماع المرتقب عن نتائج جيدة للطرفين، وخصوصا أن بعض المفصولين هم من المنتسبين  للنقابة وهذا بحد ذاته يحملنا مسؤولية مضاعفة للدفاع عنهم.

وتابع الخرفشي بأن أكثر المتضررين من قرار الفصل كويتيو الجنسية ومن أهل المنطقة، وعليهم التزامات بنكية ومعاشية وقروض سكنية واقساط سيارات إلى جانب الحالة النفسية السيئة التي يعانون منها بسبب مستقبلهم ومستقبل أبنائهم، وهذا بحد ذاته يستدعي وقفة جادة لإعادتهم للعمل واستمرارهم في مهامهم ضمانا لعدم تعرضهم للضرر دون سابق إنذار، مبينا أن الحكومة تسعى جاهدة لتقليل عدد العاطلين عن العمل وقرار الفصل يخالف هذا التوجه ويتعارض معه.

وزاد بأن نقابة القطاع التعاوني تأمل في حل المشكلة وديا، وتفهم مجلس إدارة جمعية الصباحية للوضع الحالي وإعادة الموظفين إلى أعمالهم لضمان استمرارية الحياة الكريمة لهم، وعدم جعلهم أرقاما خاسرة في الدولة تستهلك ولا تنتج، داعيا إلى العودة عن القرار والرجوع عنه في إطار مبادرة طيبة تأخذ بعين الاعتبار المصلحة العامة والأخلاقية.