عربي وعالمي

التحالف يقصف الحوثيين في تعز

قصفت طائرت تابعة لتحالف عاصفة الحزم اللواء 35 في تعز، الأربعاء، بعد سيطرة الحوثيين عليه في وقت سابق، كما تعرضت مجموعات متمردة لقصف في جنوبي المحافظة. 
وقالت المصادر لقناة سكاي نيوز إن مقاتلات التحالف شنت غارات على اللواء 35 وذلك عقب سيطرة الحوثيين عليه بعد معارك عنيفة مع المقاومة الشعبية.  
كما قصفت الطائرات تجمعات للحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، قرب السجن المركزي جنوبي المحافظة.
وكانت قيادة التحالف قد أعلنت مساء الثلاثاء انتهاء عملية عاصفة الحزم، وبدء عملية جديدة تحت اسم “إعادة الأمل”. وشددت القيادة على أن العمل العسكري سيستمر جنبا إلى جنب مع الجهود الدبلوماسية.
إلى ذلك، تمكنت القبائل في محافظة مأرب اليمنية، الأربعاء، من تكبيد المتمردين الحوثيين خسائر فادحة خلال معارك اندلعت في مديرية مجزر.
وقالت مصادر لسكاي نيوز عربية إن 65 مسلحا حوثيا قتلوا في المعارك الدائرة في منطقة الجدعان، بينما سقط من القبائل 10 قتلى.
ووصفت المعارك بأنها الأعنف منذ اندلاع القتال.
ونجحت القبائل في السيطرة على نقطة حلحلان، واغتنم مقاتلوها 3 دبابات و4 عربات مصفحة، وأصبح مسلحوا القبائل على بعد 5 كيلومترات فقط من منطقة مفرق الجوف.
وفي جبهة صرواح، ما زالت المعارك مستمرة، فيما تمكنت القبائل من أسر 3 ضباط من الحرس الجمهوري السابق الموالي لصالح، بحسب مصادر قبلية.
من جهة أخرى قال مقاتلون في جنوب اليمن في وقت متأخر من مساء الثلاثاء إنهم سيواصلون قتال الحوثيين إلى أن يطردوهم من المنطقة.
وأضافت حركة المقاومة الجنوبية في بيان: “هذه الجبهة لن توقف الهجمات حتى يتم تطهير الجنوب من الحوثيين وقوات صالح”.