رياضة

الصفقة الخاسرة
تمريرة بالوتيلي تكلف ليفربول 80 ألف إسترليني

ستحق الإيطالي ماريو بالوتيلي، لقب الصفقة الخاسرة، بعد أن كشفت إحصاءات متطابقة في وسائل الإعلام البريطانية، عن حقيقة مؤسفة للغاية، هي أن المهاجم الذي استعان به ليفربول بداية هذا الموسم يكلف النادي 80 ألف جنيه إسترليني، مقابل كل تمريرة قام بها خلال مشاركته مع الفريق في 16 مباراة في الدوري الإنجليزي حتى الآن، ولم تكن جميع هذه التمريرات صحيحة، إذ بلغت نسبة دقة الإيطالي في التمريرات 84 %. 
واستقدم الأيرلندي الشمالي بيرندن رودجرز بالوتيلي في الانتقالات الصيفية الماضية، بعد أن تخلى الفريق عن مهاجمه الأول لويس سواريز لصالح برشلونة الإسباني، حيث يتألق بشدة مع الفريق الذي يقترب من تحقيق ثلاثية تاريخية في الليغا وكأس إسبانيا، إلى جانب دوري أبطال أوروبا. 
حيث وصل الفريق إلى نصف نهائي المسابقة القارية، كما تأهل إلى نهائي الكأس المحلية في الوقت نفسه، فإن الفريق يتصدر الدوري الإسباني، على العكس من ليفربول، الذي انتهت آماله في الأبطال مبكراً، وغادر كأس إنجلترا في نصف النهائي، ويقف الآن في المركز الخامس في ترتيب الدوري الإنجليزي، متأخراً بفارق سبع نقاط عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال في الموسم المقبل.
وقال رودجرز عند التعاقد مع نجم ميلان السابق: أعتقد بأن الجميع سيتحدث عن شغبه وعدم انضباطه وتصرفاته بعيداً عن الملعب وحتى داخله، لكني على قناعة بأنه الخيار الأفضل لليفربول، وبإمكانه أن يقدم لنا الكثير هذا الموسم، لا أقول إنه سيعوض سواريز، ولكن حتماً لديه الكثير الذي يمكن أن نستفيد منه خلال مشوارنا من أجل الوصول إلى دوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي.
دخل بالوتيلي إلى مباراة هال سيتي المؤجلة ضمن التشكيلة الأساسية بعد الإصابة التي لحقت بدانيل ستورديج المهاجم الأول للفريق، وكان رودجرز يتمنى أن ينجح الإيطالي في فعل شيء خلال هذه الفترة الحرجة من الموسم، وتحديداً في مواجهة فريق مهدد بالهبوط، وكان بإمكان ليفربول أن يصل إلى فارق أربع نقاط عن يونايتد قبل أربع مراحل من نهاية الدوري، إلا أن بالوتيلي ظل بلا فائدة، ولم يقم سوى بالاشتباك مع لاعبي هال سيتي، حتى أجبر رودجرز على استبداله، بعد أن أمضى 65 دقيقة داخل الملعب دون أن يشكل أي نوع من الخطورة على الفريق المستضيف.
بلغت كلفة انضمام بالوتيلي إلى ليفربول حتى يوم أمس 19.2 مليون جنيه إسترليني، حيث بلغت قيمة انتقاله من ميلان 16 مليون جنيه إسترليني، في الوقت نفسه، فإن الإيطالي يحصل على 90 ألف جنيه إسترليني كراتب أسبوعي، وحصل حتى الآن على 3.2 ملايين جنيه إسترليني بعد أن أمضى في صفوف الفريق 36 أسبوعاً، لكنه سجل في هذه الفترة هدفاً وحيداً فقط، ما يعني أن هذا الهدف كلف ليفربول 19.2 مليون جنيه إسترليني، في الوقت نفسه، فإن اللاعب قام بالتمرير 241 مرة فقط خلال المباريات الستة عشرة، التي لعبها مع «الحمر».
وبالتالي، كلفت كل تمريرة الفريق 79.8 ألف جنيه إسترليني، كما أنه حاول تجاه المرمى 20 مرة فقط، بمتوسط 1.25 تصويبة في المباراة، في الوقت نفسه، بلغت قيمة التصويبة 962 ألف جنيه، أما تصويباته بعيداً عن القوائم والمرمى، فقد بلغت 16 تصويبة فقط، بمتوسط محاولة في كل مباراة لعبها، وبكلفة بلغت 1.2 مليون جنيه، مقابل كل محاولة بعيداً عن مرمى المنافسين.
أظهر استطلاع للرأي نشر عند تعاقد ليفربول مع الإيطالي ماريو بالوتيلي، أن 71 % من جمهور النادي الإنجليزي لا يعتقدون أن الصفقة يمكن أن تكون مفيدة للنادي، في الوقت نفسه توقع 54 % من الذي شملهم الاستطلاع، أن بالوتيلي يمكن أن يطرد في أي لحظة.