عربي وعالمي

بعد قصفه من طائرات التحالف.. والحوثيون يقبلون الهدنة
المخلوع صالح من أمام ركام منزله: أيها اليمنيون ندعوكم إلى الحوار

(تحديث) نشر الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح على صفحته بموقع فيس بوك، صورة له من
أمام ركام منزله بمنطقة حدة وسط العاصمة صنعاء، بعد قصفه من قبل قوات
التحالف العربي فجر اليوم الأحد.

وقال صالح في منشور على صفحته في فيس بوك: “منزلي وروحي كمنزل وروح كل يمني ولن يصيبنا إلا ماكتبه الله لنا”.

وتابع قائلاً “أيها الشعب اليمني الصابر والصامد والمثابر والمعتز بأرضة
ودينه ووطنه مرة أخرى ندعوا باسمكم للحوار وللسلم قبل أن يخرج الأمر من
أيدينا جميعاً وتدخل المنطقة برمتها في صراع يأكل الاخضر واليابس”.

وقصفت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية الأحد منزل الرئيس اليمني
السابق علي عبد الله صالح، في صنعاء بعد ليلة من الضربات المكثفة على
مواقع المتمردين الحوثيين، كما قال شهود.

وأفاد شهود أن غارتين استهدفتا منزل صالح في وسط صنعاء.

وقالت وكالة أنباء مرتبطة بالرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، إن
صالح وأفراد عائلته لم يصبهم سوء، بعد شن قوات التحالف العربي غارات جوية
فجر اليوم الأحد، في العاصمة اليمنية صنعاء، استهدفت منزله.
_________________________________________________________________
أعلنت القوات اليمنية الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح والمتحالفة مع “الحوثيين” اليوم موافقتها على الهدنة الإنسانية المشروطة التي أعلنت عنها السعودية وتبدأ بعد غد (الثلاثاء).
وقالت وكالة “سبأ نت” الخاضعة لـ “الحوثيين” وقوات صالح، نقلاً عن ما أسمته “الناطق الرسمي للقوات المسلحة والأمن” العقيد الركن شرف غالب إنه “بناء على مساعي بعض الدول الشقيقة والصديقة في إيجاد هدنة إنسانية يتم خلالها فك الحصار والسماح للسفن التجارية بالوصول إلى الموانئ اليمنية وفتح المجال للمساعدات الإنسانية، فإننا نعلن موافقتنا على الهدنة الإنسانية”.
وأضاف غالب انه في حال “أي اختراق عسكري للهدنة (…) فإن الجيش والأمن واللجان الشعبية سيردون على ذلك كحق مشروع وواجب مقدس دفاعاً عن الشعب اليمني”.
يذكر أن حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الشرعية أعلنت أمس تدشين موقع جديد لـ “وكالة الأنباء اليمنية” (سبأ) بعدما باتت الوكالة السابقة تحت سيطرة “الحوثيين” وقوات صالح.