عربي وعالمي

ميليشا الحشد الشعبي في العراق تشوي شاباً سنياً بالنار

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر قيام عناصر مليشيا الحشد الشعبي الشيعية بحرق شاب سني في منطقة تابعة لمحافظة الأنبار في العراق.
وأوضحت مصادر عراقية في “تويتر” أن الفيديو تم العثور عليه في هاتف أحد مقاتلي كتيبة “الإمام علي” الشيعية، وهو الاسم الذي يظهر على الزي العسكري للعناصر الذين قاموا بتعذيب الشاب السني بطريق بشعة.
كما بين ناشطون أن الشاب السني تم قتله وتعذيبه بـ”الشوي” في النار بمنطقة ذراع دجلة شمال شرق الكرمة التابعة للأنبار.
ويظهر في الفيديو عناصر كتيبة “الإمام علي” أثناء تبادلهم الضحكات، دون اكتراثهم بالشاب الذي يتعرض للهيب النيران.
وليست هذه المرة الأولى التي يقدم فيها عناصر من المليشيات الشيعية على إحراق شاب سني، إلا أن هذه الفيديوهات لا تلق تفاعلا إعلاميا أو دوليا معها.