منوعات

للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط
دبي تدشن الخدمات الذكية على الشواطئ العامة

باشرت بلدية دبي في الإمارات العربية المتحدة بمشروع توفير خدمات الإنترنت بالتعاون مع إحدى الشركات الوطنية وشركة دو للاتصالات بتحويل الشواطئ العامة في الإمارة إلى شواطئ ذكية عن طريق توفير خدمات الإنترنت مجاناً للجمهور وعلى مدار الساعة، وذلك من خلال أول مشروع تكنولوجي تراثي الملامح مشروع النخلة الذكية والذي يوفر الخدمة لمرتادي الشواطئ.
وافتتح مدير عام بلدية دبي المهندس حسين ناصر لوتاه مشروع خدمة النخلة الذكية في شاطئ أم سقيم الثانية المطل على فندق برج العرب حيث تأتي هذه المناسبة في إطار خطة بلدية دبي لتدشين ما يزيد على 103 نخلات ذكية في شواطئ وحدائق الإمارة، وتحويل دبي إلى أول مدينة ذكية في العالم.
وقال حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي: إن البلدية قد بدأت بمد الحدائق والشواطئ بخدمات الإنترنت قبل عام، والآن نقوم بتطوير تلك الخدمات وإتاحة إنترنت يواكب مرحلة جعل مدينة دبي اكثر ذكاءً وتطورا من خلال مشروع النخلة الذكية التي بدأنا بها مع إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال، ونسعى لتغطية جميع الشواطئ العامة المفتوحة في إمارة دبي (شاطئ خور الممزر، شاطئ كورنيش الممزر، شاطئ جميرا الأولى، شاطئ جميرا الثانية، شاطئ جميرا الثالثة، شاطئ أم سقيم الأولى، شاطئ أم سقيم الثانية، بالإضافة إلى شاطئ مرسى دبي – جي بي آر) وتشمل خدماتها الاتصالات والشحن والاتصال بالشبكة وبطريقة حديثة ذات إمكانيات وقدرات عالية.