رياضة

القضاء الاسباني يرفض إسقاط تهم التهرب الضريبي عن “ميسي”

أعلن القضاء الاسباني اليوم رفضه الطعن الذي قدمه لاعب فريق (برشلونة) لكرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي واستمرار توجيه الاتهام اليه بارتكاب جرائهم ضريبية.
وقالت المحكمة الوطنية في مدينة (برشلونة) ان ستحافظ على الاتهام الموجه ضد ميسي بالتهرب الضريبي والاحتيال على الخزينة العامة الاسبانية بقيمة 1ر4 مليون يورو رغم اقرار والده ووكيله خورخي هوارسيو بمسؤوليته التامة عن التهم الموجه إليهما. 
ويأتي ذلك رغم طلب الادعاء العام الاسباني بأرشفة القضية ضد ميسي واستمرار الاتهام الموجه إلى والده ومدير أعماله الذي كان اقر امام القضاء بتحمله مسؤولية المخالفات الضريبية والاحتيال على مصلحة الضرائب والذي أعاد كافة المبالغ التي تم التهرب من سدادها.
واعتبر الادعاء العام ان سلوك اللاعب الارجنتيني لا ينم عن أي جريمة موضحا انه “لم يكن يتدخل في اتخاذ القرارات الإدارية أو يوجه إيراداته المالية ولم يكن مطلعا في الواقع على نطاق وحجم ونشاط الشركات التي تدير حقوقه”.
وكان ميسي ووالده قاما بعد شهرين من توجيه أصابع الاتهام إليهما بتسديد مبلغ خمسة ملايين يورو للمحكمة لتسديد المبالغ المترتبة عليهما في الفترة بين 2007 و2009 وتلا ذلك محاولة الادعاء العام اسقاط التهم عن اللاعب وابقائها بحق والده ومدير أعماله غير القضاء رفض تلك المبررات التي قدمها.