محليات

كادت تتطور إلى كارثة تؤدي إلى مقتل الابرياء
الخط الأخضر: نجحنا في ردم اخطر بئر مهملة يعثر عليها في منطقة سكنية

أعلنت جماعة الخط الأخضر البيئية أن متطوعيها يقومون بشكل شبه يومي بمسح المناطق السكنية لتحديد المشاكل والمخاطر البيئية التي قد تعرض حياة قاطنيها للخطر وهو عمل تطوعي لمساعدة الجهات الحكومية المعنية في تدارك هذه المشاكل حتى لا تتطور إلى كوارث بيئية ويتم معالجة جزء بشكل فوري اما المشاكل التي تستلزم وقتا فيتم المتابعة حتى يتم إنجازها بشكل كامل فإن لم تنجز يتم تقديم شكوى للوزير أو وكيل الوزارة المعني. 
وكشفت الخط الأخضر عن نجاح ناشطيها في معالجة مشكلة كادت تتطور إلى كارثة تؤدي إلى مقتل الابرياء حيث اكتشف ناشطوها خلال احدى الجولات البيئية  بئر ضخمة وعميقة في منطقة سكنية بشكل مهمل وغير مؤمنة ومخالفة لاشتراطات السلامة وتتضمن العديد من المخالفات البيئية والصحية وتعد في غاية الخطورة لقربها من ملعب لكرة القدم ومكان ترتاده العوائل في منطقة أبوحليفة. 
وأشارت الجماعة إلى أن ناشطيها قاموا بمسح شامل للموقع وطلبوا من المتواجدين قربة الابتعاد لحين تحديد الجهات المعنية بردم البئر التي اتضح انها جافة وقطرها يصل إلى 15 متر وعمقها يتجاوز 20 مترا ومتهالكة ومعرضة للانهيار وقد يسقط فيها طفل او شخص بالغ خصوصا وانها متساوية بالأرض وغير مسيجة. 
وبعد تحديد الجهات المعنية بمعالجة المشكلة تم إخطار إدارة شرطة البيئة بالتنسيق المباشر مع مدير الإدارة المقدم حسين العجمي ورئيس قسم التفتيش والرقابة البيئية النقيب سعود العتيبي  كما تم التنسيق المباشر مع نائب مدير عام بلدية الكويت لقطاع محافظتي حولي والأحمدي المهندس فهد العتيبي وتم توجيه دوريات شرطة البيئة للموقع لتأمينه كما تم توجيه فرق طورايء بلدية محافظة الأحمدي حيث تم ردم البئر المخالفة بشكل تام. 
الخط الأخضر حثت المواطنين والمقيمين على ضرورة الإبلاغ عن اية مخالفات تتعلق بالسلامة والبيئة عبر الخطوط الساخنة لمختلف الجهات الحكومية فإن لم يتم التجاوب معهم فعليهم الاتصال بمكتب الوزير المعني وتقديم الشكوى.
Copy link