عربي وعالمي

البنتاغون عن طرح “ترامب” : يهدد الأمن الأميركي

قالت وزارة الدفاع الامريكية إن خطاب الساعي للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية المزمع اجراؤها العام المقبل دونالد ترامب المعادي للاسلام يقوض الامن القومي الامريكي ويعزز من قدرات التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم “الدولة الاسلامية (داعش).”
وكان ترامب الذي يتقدم بقية الساعين للترشح حسب استطلاعات الرأي قال أمس إنه ينبغي منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، وذلك عقب الهجوم الذي وقع في ولاية كاليفورنيا الاسبوع الماضي والذي راح ضحيته 14 قتيلا.
ولكن بيتر كوك، السكرتير الصحفي في وزارة الدفاع، قال إن هذا الخطاب “يعزز رواية داعش.”
وكانت تصريحات ترامب المذكورة قد أثارت عاصفة من الانتقادات حول العالم.
وانضم وزير الخارجية الامريكي جون كيري الى جوقة المنتقدين عصر الثلاثاء عندما قال إن ما ذهب اليه ترامب “ليس بناءا” في الحرب على داعش.
وقال البنتاغون إن اغلاق حدود الولايات المتحدة بوجه المسلمين سيقوض الجهود الامريكية في التصدي للايديولوجيات المتطرفة.
وقال الناطق كوك، دون ان يذكر ترامب بالاسم، “اي شيء يعزز خطاب داعش ويضع الولايات المتحدة في مواجهة مع الدين الاسلامي ليس مخالفا لمبادئنا فحسب بل يناقض امننا الوطني ايضا.”
ويعد رد البنتاغون تكرارا لوجهة النظر التي عبرت عنها هيلاري كلينتون في تغريدة قالت فيها إن الحظر الذي اقترحه ترامب على دخول المسلمين “لا يناقض مبادئنا فحسب، بل يساعد ايضا الارهابيين.”
وصدرت ردود فعل قوية فور قول ترامب ليلة الاثنين إن المسلمين يكنون “كراهية” للولايات المتحدة وينبغي منعهم من دخول الولايات المتحدة “حتى يتوصل ممثلونا الى سبب هذه الكراهية.”
وقال ترامب لاحقا إن مقترحه لن يسري على المسلمين المقيمين في الولايات المتحدة.
ودافع ترامب عن فكرته يوم الثلاثاء، وشبهها بالسياسة التي اعتمدها الرئيس فرانكلين روزفلت ابان الحرب العالمية الثانية ضد الامريكيين من اصول يابانية والمانية ايطالية.

Copy link