محليات

إحياء التراث : ٤٠٠ ألف وجبة “إفطار صائم” قدّمت من أهل الخير في جنوب شرق آسيا

قال د. أحمد الجسار نائب رئيس لجنة جنوب شرق آسيا بجمعية إحياء التراث الإسلامي بأنه تم توزيع 400 ألف وجبة إفطار صائم تقريباً خلال شهر رمضان المبارك من هذا العام، والذي أقيم في مساجد محسني دولة الكويت الذين يتبرعون ويساهمون في نفقاته، ويستفيد منه الفقراء والمحتاجون والأيتام وغيرهم، والذي هو تعبير وتجسيد لمعاني الإخوة الإسلامية، ومناسبة لإدخال الفرحة في نفوس فقراء المسلمين هناك.

وأوضح الجسار بأن الدول التي شملها مشروع إفطار الصائم هي: (إندونيسيا – الفلبين – تايلاند – كمبوديا – لاوس – فيتنام – الصين – ماليزيا).

صايم ٢

وشكر د. أحمد الجسار أهل الخير على دعمهم مشروع إفطار الصائم الذي تقيمه اللجنة في شهر رمضان من كل عام، داعياً الله تعالى أن يتقبل منهم أعمالهم ويجعلها في موازين حسناتهم يوم القيامة.

والجدير بالذكر أن لجنة جنوب شرق آسيا قامت بتقديم مساعداتها بكافة المجالات الإغاثية والإنسانية والدعوية لمسلمي جنوب شرق آسيا، ففي مجال المشاريع الإنشائية قامت اللجنة ببناء عشرات المساجد والمدارس والمزارع ودور الأيتام، كما تشرف اللجنة على كفالة الدعاة ومعلمي القرآن وأئمة المساجد.

صايم ٣

أما بالنسبة للأنشطة التي نظمتها اللجنة داخل الكويت فإنها نظمت العديد من الملتقيات والدروس لجاليات جنوب شرق آسيا، بالإضافة للدروس في اللغة العربية وأحكام التجويد، وإقامة الدروس الأسبوعية للنساء والرجال، وتنظيم حلقات لتحفيظ القرآن الكريم، بالإضافة لتوزيع آلاف الأشرطة والكتيبات للعديد من المحاضرات بعدة لغات داخل الكويت.

صايم ٤

Copy link