آراؤهم

علماء في الإسلام

علمائنا المسلمين من حقنا عليهم, أن ننشر علمهم أو (أضعف الإيمان) نسوق لهم, ولا ننسى بأن ديننا له فضل كبير بالعلم في العالم, كلنا فخر واعتزاز بعلمائنا مثل ابن الهيثم الذي يعتبر المؤسس الأول لعلم المناظر وابن سينا في الطب وابن خلدون في علم الاجتماع.. والقائمة تطول.

طلاب جامعة الفيصل دائمًا ما يبهروننا بأنشطتهم وفعالياتهم, قام مجلس طلبة الهندسة بطرح فعالية مميزة وهي علماء في الإسلام, كم كنا بحاجة ماسة إلى مثل هذه الأفكار الرائدة والمبادرات الجميلة, وأكثر ما أطالب فيه هو أن تتكرر ومن الأفضل ما أتمناه أن يكون لعلمائنا المسلمين متحف خاص وثابت طوال السنة يتم تطويره وتحسينه بشكل دوري.

من أجمل الفعاليات التي حضرتها مؤخرًا, أعجبتني حماسة الشباب بتقديم كل ما بوسعهم للضيوف من أجل إنجاح الفعاليات, وهي ناجحة بكل المقاييس بشهادة الحضور الغفير, بعد الفعالية الأولى سيرتفع سقف طموحاتنا في المستقبل لأن ما شوهد من إبداع وإمتاع قابل لرفع سقف التوقعات, كلنا ندعم ونشجع مثل هذه الفعاليات المفيدة للجميع.

فعاليات علماء في الإسلام اشتملت على دعم شباب الأعمال حيث تم توفير مكان مخصص لعرض منتجاتهم في الساحة الخارجية, وكذلك في نفس الساحة جلسات على الطراز الأندلسي في جو بديع, كما تم استضافة شركات تجارية للترويج عن أنفسهم, وتم استخدام أجهزة حديثة غير اللوح والأوراق للتعريف بعلماء أجلاء قدموا التقدم للإنسان والحيوان.

خاتمة حسنة:

أذكر قرأت على حائط مدرسة قبل سنين لا أذكر كم عددها.. ولكن ما أذكره جيدًا تلك الكلمات وهي بيت لأحمد شوقي:-

الــعلـم يـرفع بـيوتًا لا عــماد لـها

والـجهل يهدم بيوت العز والشرف

فيصل خلف

Copy link