برلمان

الحربش دعا ان يكون 26 نوفمبر هو يوم الغضب: صوتي للمويزري في معركة رئاسة مجلس الأمة

أعلن النائب السابق مرشح الدائرة الثانية د.جمعان الحربش، انه سيصوت لمرشح الدائرة الرابعة الوزير والنائب السابق شعيب المويزري في انتخابات رئاسة مجلس الامة، “إذا وفقنا الله ووصلنا إلى قاعة عبدالله السالم”

وتعهد الحربش، في افتتاح مقره الانتخابي بندوة” لاجلها” قبل قليل بمنح صوته للمويزي، لرئاسة مجلس الامة، في حال نجاحه في انتخابات مجلس الامة، المزمع عقدها في 26 نوفمبر القادم.

وقال: قاطعنا الانتخابات الماضية عن قناعة برفض “الصوت الواحد” وأكد ان قانون الانتخابات يجب ألا يأتي من السلطة، وأوصلنا رسالة سياسية وأردنا من السلطة ان يفهموا طبيعة الشعب الكويتي، تذكرون مسيرات عشرات الآلاف لكن للاسف لم تصل الرسالة.

ووجه سؤاله لمن يتهموننا بأننا عدنا للانتقام، ماذا فعل عبد الله البرغش وسعد العجمي ونبيل العوضي وأحمد الجبر، من الظالم نحن أم أنتم؟. وتابع: هجموا على سعد العجمي ورحلوه عنوة من بلده، وتسائل: هل هذه هى الكويت التي يقولون انها بلد الانسانية، و26 نوفمبر هو الحكم بينا وبينكم، 26 نوفمبر هو يوم الغضب الكويتي.

وعرض الحربش صورة من كتاب التصويت بموافقة نواب المجلس المنحل على الوثيقة الاقتصادية ثم يقولون الان نحن لم نصوت، هؤلاء المناديب هم يريدون سحق الطبقة الوسطى.

وتابع: هم يملكون المال ونحن نملك الاحرار، وأكد ان حل المجلس تم في نوفمبر حتى لا يترشح مسلم البراك وحتى ترتبك المعارضة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق