محليات

“الصحة”: قطاع الأدوية منح 12 شركة تراخيص انشاء مصانع أدوية

أكد الوكيل المساعد لشؤون الادوية والمستلزمات الطبية في وزارة الصحة الدكتور عمر السيد عمر، اليوم الأحد ان الوزارة منحت 12 شركة خاصة تراخيصا طبيا لانشاء مصانع أدوية بالتعاون مع الهئية العامة للصناعة.

وقال عمر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الاجتماع الخليجي ال79 للتسجيل المركزي الدوائي ان التراخيص ال12 هي لانشاء مصانع المحاليل الوريدية ومحاليل الحقن لبعض الادوية ومصانع العقاقير والمستلزمات والمستهلكات الطبية معربا عن امله في ان يستكمل المتقدمين الموافقات المطلوبة لانشاء مصانعهم.

وأضاف ان ذلك يأتي تنفيذا للخطة الاستراتيجية في ايجاد ركائز اساسية للاعتماد عليها في توفير مختلف انواع الادوية تمهيدا لضمان وجود دواء آمن وفعال وبسعر مناسب ومعقول.

وأكد الدكتور عمر ان جميع الأدوية متوفرة بكميات تكفي الاحتياجات المطلوبة لاسيما الأدوية المتعلقة بمرض الربو، مشيرا إلى ان مجموع الادوية الموجودة لدى الوزارة والمسجلة خليجيا تصل إلى اكثر من 5200 دواء.

وأضاف: “لدينا مخزون استراتيجي يكفي لعام ونصف العام”، موضحا ان الوزارة تلبي كافة المستلزمات والمستهلكات والاحتياجات الطبية والصحية اولا بأول لجميع المستشفيات والمراكز الصحية والمختبرات.

وذكر انه لا يوجد دواء محلي او خليجي او عالمي يدخل الوزارة او القطاع الطبي الخاص الا بعد اجراء الفحص عليه وتسجيله رسميا حسب الاجراءات التي تطلبها الوزارة.

وقال ان قطاع الادوية يقوم بعملية التفتيش المستمر على المصنع الوحيد الموجود في الكويت بصفة مستمرة للتأكد من المعايير الموضوعة وجودة التصنيع.

وفيما يتعلق بالاجتماع الخليجي ال79 للتسجيل الدوائي قال ان الوزارة حريصة على تنفيذ توصيات الاجتماع التي من شأنها تعزيز العلاقة في احكام السيطرة والرقابة الخليجية على الادوية المقلدة والمزورة وعدم خروج شركات الادوية عن جدول الاسعار الموضوعة لهم.

وكان الوكيل المساعد لشؤون الادوية والمستلزمات الطبية الدكتور عمر القى كلمة خلال الاجتماع بين فيها اهتمام وزراء الدول الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي ودعمهم لاجتماعات اللجان الخليجية كونها احد الاولويات الرئيسية بالبرامج الخليجية الصحية المشتركة.

وقال ان وزراء الصحة الخليجي اصدروا عدة قرارات تؤكد على أهمية وضع وتنفيذ البرامج الخليجية في مجال التسجيل المركزي، مشيرا إلى ان وحدة التسجيل هي “وحدة ديناميكية مستمرة وعمل يومي لبرنامج موحد تقوم به اللجنة لتسجيل الدواء بدول مجلس التعاون الخليجي والتأكد من جودة وفعالية وأمان الدواء ودقة المعلومات الموضوعة لكل دواء”.

وأضاف العمر انه نظرا للمستجدات التي حدثت عالميا بشأن اجراءات تسجيل الشركات الدوائية ومنتجاتها فقد قامت اللجنة الخليجية المركزية بتحديث لائحة التسجيل المركزي لتتواكب مع هذه المستجدات.

وقال: ان وزراء الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي وافقوا على اصدار دليل متابعة الدواء ما بعد التسويق والخاص بالتقارير عن الاثار الجانبية أو جودة الدواء او الاخطاء الدوائية مع ضرورة العمل على استخدام النماذج المذكورة في كتيب متابعة الدواء ما بعد التسويق وهي من اولويات العمل بقسم التسجيل المركزي.

يذكر ان الاجتماع الخليجي الذي سيستمر ثلاث أيام يناقش سلسلة من الاعمال تتلخص بتسجيل الشركات الجديدةالمقدمة وتجديد تسجيل ثمان شركات مقدمة للتسجيل والنظر في طلبات ستة شركات لتغيير اسمئها وعناوينها.

كما سيناقش الاجتماع تقارير زيارة الشركات وتجديد تسجيل 26 مستحضرا مسجل مركزيا والنظر في طلبات جديدة لتغيرات على 11 مستحضرا واستكمال طلب تغيرات على 17 مستحضرا.

Copy link