عربي وعالمي

ألمانيا تطالب روسيا بهدنة إنسانية “فورية” في حلب

طالبت ألمانيا اليوم الخميس روسيا بالاعلان عن هدنة انسانية “فورية” في مدينة حلب وتجديد الجهود الرامية الى التوصل لحل سياسي في سوريا.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير مع نظيره الروسي سيرغي لافروف على هامش مؤتمر تعقده منظمة الامن والتعاون في اوروبا بمدينة (هامبورغ) شمالي ألمانيا.

ووصفت وزارة الخارجية الألمانية في بيان المباحثات بأنها “جدية” و”سعت الى التوصل لحل سياسي للأزمة السورية.”

واوضح البيان ان الطرفين بحثا كذلك احدث التطورات على صعيد الازمة الاوكرانية اضافة الى جهود نزع التسلح في اوروبا وتعزيز التعاون بين روسيا والاتحاد الاوروبي في اطار منظمة الامن والتعاون في اوروبا.

ونقل البيان عن شتاينماير قوله انه طالب نظيره الروسي بلعب دور بناء في منظمة الامن والتعاون في اوروبا وإزالة التوترات التي تشهدها العلاقات الروسية – الغربية والعمل على نزع فتيل هذه التوترات.

ويأتي لقاء شتاينماير ولافروف بعد لقاء مماثل اجراه الوزير الروسي مع نظيره الامريكي جون كيري في (هامبورغ) حيث بحثا الازمة السورية والعلاقات الامريكية – الروسية.

يذكر ان أعمال قمة (منظمة الامن والتعاون في اوروبا) انطلقت في مدينة (هامبورغ) في وقت سابق اليوم وستبحث وفقا لوزارة الخارجية الألمانية التحديات الامنية والاقتصادية التي تواجهها الدول الاعضاء بالمنظمة.

Copy link