عربي وعالمي

صديق “بوتين” أصبح وزير خارجية أميركا

عيّن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب (الثلاثاء) رئيس مجلس إدارة عملاق النفط «أكسون موبيل» ريكس تيلرسون الذي يقيم علاقات وثيقة مع روسيا، وزيرا للخارجية بحسب بيان رسمي.

وسيكلف تيلرسون (64 عاما) الذي يعرف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصيًا، بشكل خاص بتطبيع العلاقات مع روسيا التي تدهورت بسبب ضم موسكو شبه جزيرة القرم والخلاف بين واشنطن وموسكو حول الحرب في سوريا.

لكن تثبيت تعيينه أمام الكونغرس قد يواجه عراقيل بسبب علاقاته مع روسيا التي تتهمها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) بالتدخل في الانتخابات الأميركية لصالح الملياردير.

وقال ترامب في البيان: «لا يسعني التفكير بشخص أكثر استعدادًا ومكرسًا بهذا الشكل لأداء الخدمة كوزير للخارجية في هذه الأوقات الحساسة في تاريخنا».

وأضاف أن «تيلرسون يعرف كيف يدير منظمة ذات بعد عالمي وهو ما يعتبر أمرا مهما لإدارة وزارة خارجية ناجحة» مشددًا على أهمية «علاقاته مع قادة في مختلف أنحاء العالم».

وتابع: «بصفته وزيرا للخارجية سيكون مدافعا حازما عن المصالح الوطنية الحيوية لأميركا وسيساعد على تغيير سنوات من السياسة الخارجية السيئة والأعمال التي أضعفت أمننا ومكانة أميركا في العالم».

ورغم علاقاته بقادة دول عدة تعامل معهم من خلال إدارته لشركة إكسون موبيل، فإن مرشح ترامب لمنصب وزير الخارجية يفتقر للخبرات السياسية التي تؤهله ليملأ مركزه المرتقب، كما أن آراءه تجاه قضايا سياسية عدة مهمة ليست معروفة.

Copy link