جرائم وقضايا

ترجمة #سبر ..
الاندبندنت: فتاة مسلمة في نيويورك متهمة بالادعاء الكاذب ضد “مخمورين حاولوا خلع حجابها”

ياسمين سويد فتاة أميركية مسلمة من أصول مصرية مصرية تبلغ من العمر ١٨ عاما تقيم في مدينة نيويورك، تواجه احتمال الحكم عليها بالسجن مدة عام بسبب إدلاءها بمعلومات كاذبة حسب ادعاء الشرطة الأميركية.

ياسمين في الأول من الشهر الجاري أبلغت عن ثلاثة شبان بيض مخمورين نعتوها بالإرهابية وبهتافات عنصرية وحاولوا نزع حجابها عنها في مترو أنفاق نيويورك (صب واي).

ياسمين أنكرت التهمة الموجهة إليها بأنها ذكرت معلومات كاذبة للفت الانتباه، لكن شرطة نيويورك وجهت لها تهمتين منها الادلاء بأخبار كاذبة ومحاولة إذكاء العنصرية الأمر الذي قد يجعلها تمكث خلف القضبان مدة عام كامل، مع احتمال أن تتعرض لعقوبة أطول زمنا إن ثبت لدى الادعاء العام كذبها المعد له مسبقا.

وكانت ياسمين قد نشرت قصتها على الفيسبوك مع من قالت أنهم اعتدوا عليها، بداية هذا الشهر، ووصفتهم بالخنازير.

أما والد ياسمين فقد قال أن ابنته وحسب تحليل الدي ان ايه ربما كانت خائفة تلك الليلة بعد عودتها من العمل، ويضيف الأب : ابنتي نقية وشخصيتها جيدة، ولأنها صغيرة ربما تكون قد ارتكبت حماقة ما.

وكانت ياسمين قد اختفت بعد تلك الأحداث وتم الابلاغ عن فقدانها حتى عثر عليها في منزل صديقة لها.

وتأتي قضية ياسمين في وقت يعاني فيه كثير من المسلمين جرائم التمييز والكراهية في عدد من الولايات الأميركية منذ انتخاب دونالد ترمب رئيسا.

كما أفاد مكتب التحقيقات الفيدرالي بأن جرائم الكراهية ضد المسلمين زادت بنسبة 67% في عام 2015

Copy link