عربي وعالمي

مظاهرة مشتركة بين المعارضة السورية والمقاومة الإيرانية في باريس من أجل #حلب

بدعوة من تنسيقية الثورة السورية في باريس أقيمت مظاهرة حاشدة بمشاركة مئات من أبناء الشعب السوري وأعضاء وأنصار حركة المقاومة الإيرانيه مساء اليوم السبت 17 ديسمبر في ساحة ” إينا ” في باريس أمام سفارة النظام الإيراني بهدف الإحتجاج على جرائم نظام ولاية الفقيه ضد الشعب السوري بشكل عام وضد أهالي حلب الصامدين بشكل خاص.
تزامنا مع ما يجري في حلب واحتلال هذه المدينة من قبل قوات الحرس الإيراني والميليشيات المرتزقة التابعة لها و ارتكابها جرائم ومجازر يندى لها الجبين خلال الأيام والأسابيع الأخيرة، تجمعت مئات من ابناء الجاليتين الإيرانية والسوريةلإدانة هذه المجازر وكذلك ادانة محاولات قوات الحرس الإيراني عرقلة إجلاء المدنيين والمسلحين من شرقي حلب.
ورفع المتظاهرون اعلام الثورة السورية واعلام المقاومة الإيرانية وكذلك شعارات ضد خامنئي وبشار الأسد وضرورة إحالتهما امام المحاكم الدولية وشعارات بمضامين الموت للأسد والموت لخامنئي، تحيا الثورة السورية، يحيا الجيش السوري الحر، ليطرد حرس الملالي وميليشياتهم المرتزقة من سوريا،خامنئي والأسد مجرم حرب يجب تقديمهما للعدالة، وقاسم سليماني جزّار الشعب السوري. وحمل المتظاهرون ايضا لافتات مكتوبة عليها : ” مريم رجوي: حلب ايقونة المعاناة والصمود في العالم ، حلب لن تركع وستنهض من جديد حرة أبية شامخة وعامرة» مريم رجوي: حلب ايقونة الصمود والمقاومة الخالدة ومصدر إلهام لجميع الأحرار، «الأسد وخامنئي ارتكبا أكبر جريمة ضد الانسانية في القرن 21 في حلب ويجب محاكمتهما»، «حلب قلب المقاومة الخالدة ستنهض من أنقاضها من جديد وتبشّر بزوال الملالي في جميع المنطقة»، «مريم رجوي: نحن نعتبر أنفسنا أبناء حلب المضرجة بالدماء وهي من معالم الحضارة العالمية» و…
وردد المشاركون في المظاهرة هتافات ” خامنئي قاتل”، ” بشار قاتل” ، ”يجب انهاء الصمت حيال المجازر في سوريا” و ” سوريا لن تركع”، ” الشعب لن يسكت ”

Copy link