عربي وعالمي

العراق يقترب من الخروج من”الفصل السابع”.. أوفى بكل التزاماته عدا “التعويضات الكويتية”

أعلن العراق اليوم أنه أكمل عملية الإيفاء بالالتزام قبل الأخير لخروجه من تحت طائلة الفصل السابع لمجلس الأمن الدولي، مؤكدًا أنه لم يبقَ لديه سوى استكمال ملف التعويضات مع الكويت.

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد جمال الاحد في بيان رسمي اطلعت على نصه “إيلاف”، إن الوزارة قادت ست جولات من المفاوضات المهمة مع الأمانة العامة للأمم المتحدة وجهات متعاقدة معها في نيويورك وباريس من اجل تنفيذ احد متطلبات قرار مجلس الامن المرقم 1958 لعام 2010 والخاص بخروج العراق من طائلة الفصل السابع بعد التزامه بإنهاء متعلقات برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء.

وأشار الى أن مندوب العراق الدائم لدى الامم المتحدة السفير محمد علي الحكيم قد ترأس فريق العراق المفاوض، الذي شُكلَ اخيراً من مستشارين وخبراء من وزارة الخارجية والامانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة العدل، حيث تكللت هذه الجهود في التوصل الى اتفاق، تم بموجبه حسم القضايا المالية الخارجية المتعلقة بملف النفط مقابل الغذاء والدواء واستعادة العراق لمبلغ تقارب قيمته 145 مليون دولار أميركي.

وأكد انه بذلك يكون العراق قد اوفى بالالتزام قبل الأخير بما يتعلق بقرار خروجه من تحت طائلة الفصل السابع، حيث لم يبقَ لديه سوى استكمال ملف التعويضات مع الجارة الكويت.

على الصعيد نفسه، فقد اعلنت وزارة العدل العراقية عن نجاح المفاوضات بخصوص انهاء ملف النفط مقابل الغذاء، وقالت في بيان صحافي إن من اهم الملفات التي تقوم بمتابعتها وانجازها، وحسب القانون هو ملف الدعاوى الخارجية واكمال حسمها باتجاه مصلحة العراق.

وأشارت الوزارة الى ان حوالي عشرين دعوى تم حسمها خلال الفترة الاخيرة لصالح العراق نتيجة للجهد الاستثنائي الذي تبذله كوادر الدائرة القانونية وباشراف ومتابعة مباشرة من قبل وزير العدل حيدر الزاملي. واكد وزير العدل حيدر الزاملي أن الوزارة ماضية لحسم جميع ملفات الدعاوى الخارجية المتأخرة، وان يكون اتجاه الحسم لصالح العراق، معبّرًا عن الامل في انهاء هذه الملفات المهمة في القريب العاجل.

 

Copy link