برلمان

توصيات جلسة #حلب : إلحاق السوريين بأهلهم في الكويت

تحديث ..دعت توصية بمجلس الأمة خلال جلسة حلب التي انعقدت أمس إلى إلحاق السوريين بأهلهم في الكويت وزيادة القوافل الصحية.

رفض مجلس الامة الكويتي في جلسته الطارئة اليوم الثلاثاء لاستنكار الجرائم الانسانية بحق السوريين في مدينة (حلب) الطلب النيابي بتحويل الجلسة الى سرية.

وقال الرئيس الغانم بعد عودة الجلسة الى علنية ان مجلس الامة لم يوافق على الطلب النيابي بتحويل الجلسة الى سرية اذ رفض 29 عضوا الطلب من اصل الحضور وعددهم 58 عضوا.

ومن المقرر ان تستهل الجلسة بتلاوة بيان حكومي حول الاجرائات التي اتخذتها الحكومة ووزارة الخارجية الكويتية وتحركاتها لمساعدة السوريين في مدينة حلب.

من جهته قال النائب اوليد الطبطبائي: تحية كبيرة من أهل الكويت لأهالي حلب الأبطال وحلب لم تسقط وإنما سقط الأسد وداعش وحزب الله وأميركا، وأضاف : لطبطبائي: القتل والموت سينتقل من حلب إلى أدلب ويجب أن ننهض لنصرة أهالي سوريا وحلب.

النائب الحميدي السبيعي: نحن دولة صغيرة لا نستطيع فرض الكثير على المجتمع الدولي وما يحدث في حلب إبادة ما بعدها إبادة.

النائب رياض العدساني : ما يحدث في سوريا ودول المنطقة يجعلنا نفتخر في البداية بموقف الكويت فهي أكبر دولة مانحة لسوريا بالشرق الأوسط

النائب محمد هايف: نقدم التحية لأهالي حلب على الإنتصارات ضد الطغاة والإرهاب فكل انسان شريف قلبه مع أهل حلب.

النائب يوسف الفضالة : أطلب أن تتبنى وزارتي الداخلية والشؤون مشروع الأطفال السوريين الأيتام بسبب ما يجري في حلب وكثير من الأسر الكويتية مستعدة لذلك.

النائب عادل الدمخي: أخطر ما في التمدد الإيراني وجود جماعات تساعده وطهران تبحث عن أمنها خارج حدودها الجغرافية طبقاً لمسؤول إيراني، وحلب اتبعت فيها سياسة الارض المحروقه والشعوب لن تتواني في القصاص من مجرمين الحرب ومن كل ظالم.

النائب عبدالوهاب البابطين: نعتمد على نصوص دستورية في عقد هذه الجلسة التي تعبر عن كل الشارع الكويتي وأطفال سوريا تحت الركام.

النائب عدنان عبدالصمد: الدكتور عبدالرحمن الجيران يقول أن اسقاط سوريا يتم لمصلحة إسرائيل وشروط الخروج على الحاكم غير متوفرة هناك.

النائب خالد الشطي: هناك تحريات تؤكد أنه جاء إلى الكويت إرهابيين من حلب وتفجير مسجد الامام الصادق سببه دعم الجماعات الإرهابية.

وفي ختام الجلسة وافق المجلس على قفل النقاش في موضوع حلب وتقدم النائب يوسف الفضالة بتوصية لكفالة الحكومة للأيتام في سوريا.

الوسوم

تعليق واحد

  • فعلا..عمى البصيرة اكبر واشنع من عمى البصر…البعض يغضون البصر عن الجرائم والقتل الممنهج ضد الاطفال والنساء والشيوخ..ويشرعن ذلك..بحجه تفجير مسجد الصادق..وكان مافعله اهل الكويت قاده وشعب..وعلى مختلف طوائفهم من شجب واستنكار لما حصل…فعلا ان المشكله هو الجين العفن..واللذي استوطن بيننا في غفله من الزمن…

أضغط هنا لإضافة تعليق

Copy link