اقتصاد

منتجو النفط من داخل أوبك وخارجها يتفقون على آلية ضبط الانتاج لدعم الأسعار

اتفقت اللجنة الوزارية المنبثقة عن دول منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) والمنتجون من خارج المنظمة في فيينا اليوم الاحد على وضع الية شهرية للرقابة على معدلات انتاج النفط وبما يضمن الالتزام بقرار خفض الانتاج المتفق عليه في مؤتمر فيينا في ديسمبر الماضي بهدف دعم الاسعار والاستقرار في السوق النفطية.

وقال رئيس اللجنة الوزارية المعنية بمراقبة التخفيض وزير النفط الكويتي عصام المرزوق خلال مؤتمر صحفي عقده في اعقاب اجتماع اللجنة الوزارية التي ترأسها ان امانة الاوبك ستقدم تقريرا شهريا حول بيانات الانتاج الشهري على النفط الخام بالنسبة للبلدان الاعضاء في اوبك وباقي المنتجين من خارج المنظمة حيث حدد 17 من كل شهر موعدا لتقديم هذا التقرير.

وذكر ان تقييم إنتاج اأي بلد سوف يستند الى بيانات الانتاج التي ستقدمها أمانة (اوبك).

وأشار إلى ان لكل دولة من الدول الخمس الاعضاء في لجنة المراقبة الوزارية (ثلاث دول من داخل اوبك هي الجزائر وفنزويلا والكويت اضافة الى روسيا وعمان من خارج المنظمة) الحق في ترشيح خبير فني يكون بمثابة نقطة اتصال بهدف تشكيل لجنة فنية مشتركة تشمل ايضا رئاسة مؤتمر اوبك وتقوم بتقديم الدعم لوزراء النفط.

وتتولى اللجنة الفنية مسؤولية التعاون بشكل منتظم مع الامانة العامة للاوبك في اعداد التقرير الشهري قبل تقديمه الى اللجنة الوزارية.

كما ستجتمع اللجنة الوزارية شهريا بعد يوم 17 من كل شهر للنظر في التقارير المقدمة من قبل اللجنة الفنية وامانة اوبك وكذلك ستجتمع قبل انعقاد مؤتمر اوبك الوزاري المقرر في مايو المقبل.

وستصدر اللجنة الوزارية بيانا صحفيا شهريا حول التقدم المحرز في تنفيذ قرار المؤتمر الوزاري لاوبك في دورته ال171 الخاص بخفض الانتاج كما سترفع تقريرا الى رئاسة اوبك حول انعكاسات تنفيذ هذا القرار على السوق العالمية للنفط.

وكانت (اوبك) قد استضافت في ال10 من ديسمبر الماضي اجتماعا مشتركا على مستوى وزاري يضم دولا أعضاء في المنظمة واخرى من المنتجين الرئيسيين من خارجها ابرزهم روسيا وهو أول اجتماع من نوعه منذ عام 2002.

Copy link