عربي وعالمي

اليمن.. ولد الشيخ يتقدم بخطة سلام جديدة تضمن بقاء هادي

أكدت مصادر سياسية يمنية أن المبعوث الدولي لليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد سوف يتقدم بخطة سلام جديدة ومعدلة لحل الأزمة اليمنية والعودة إلى مفاوضات السلام مرة أخرى.

وبحسب هذه المصادر تحمل خطة السلام البديلة الجديدة عدة نقاط من أبرزها:

1- بقاء الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي لمرحلة انتقالية بكامل صلاحياته.
2- إلغاء منصب نائب الرئيس الذي يشغله حاليا الجنرال علي محسن الأحمر.
3- تشكيل حكومة وطنية بكامل الصلاحيات.
4- تسليم جماعة الحوثي السلاح للألوية العسكرية المتواجدة في حضرموت بعد انتقالها للتمركز في صنعاء.

وأشارت المصادر إلى أن التعديلات التي سيقدمها ولد الشيخ للأطراف اليمنية خلال جولته الحالية للمنطقة، تمثل آلية وخريطة طريق لتنفيذ القرار 2216 بكامل بنوده، فيما تخضع التعديلات للحوار المباشر الذي يرجح أن يتم تحديد مكانه وموعده قريباً.

ومن المقرر أن يلتقي اسماعيل ولد الشيخ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الخميس أو السبت في الرياض، هذا ويسبق اللقاء عدة لقاءات مع دبلوماسيين غربيين ومسؤولين سعوديين في الرياض.

يذكر أن الحكومة اليمنية والرئيس هادي قد رفضا في وقت سابق خطة السلام التي تقدم بها ولد الشيخ بحجة أن الخطة تتجاوز قرارات مجلس الأمن والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني التي اعتبرتهم الحكومة اليمنية أساسا لأي تفاوض مع الانقلابيين الحوثيين بالاضافة إلى أنها جردت الرئيس هادي من كامل صلاحياته كرئيس.

هذا ووصل إلى الرياض الليلة الماضية المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في إطار جولته الحالية لمواصلة مساعي استئناف المشاورات وبالتزامن وصل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى الرياض بعد مشاركته في قمة رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق