عربي وعالمي

القضاء الفرنسي يضع المرشح الرئاسي فيون قيد التحقيق بسبب فضيحة الوظائف الوهمية

ذكرت وسائل الإعلام الفرنسية اليوم الثلاثاء انه تم وضع مرشح حزب المحافظين اليميني للانتخابات الرئاسية فرانسوا فيون قيد التحقيق الرسمي في عدة ادعاءات حول تعاملاته المالية ومنها فضيحة الوظائف الوهمية المنسوبة إليه.

وقالت وسائل الإعلام ان فيون الذي نفى كل الادعاءات سيمثل أمام قضاة التحقيق لتحديد ما إذا كان يجب تقديمه للمحاكمة بتهم الاحتيال والاختلاس وإساءة استخدام المال العام وإساءة استخدام أصول الشركات.

وفي هذا السياق ذكرت إذاعة (فرانس إنفو) ان وضع فيون قيد التحقيق الرسمي هو اجراء معتمد في فرنسا لتحديد ما إذا كان يوجد أدلة كافية لمحاكمته لاحقا.

ونقلت الاذاعة عن محامي فيون أنتونين ليفي قوله ان القرار اتخذ صباح اليوم الثلاثاء رغم انه كان متوقعا صدوره غدا الأربعاء الا انه تم تقديم الموعد يوما واحدا لتجنب التغطية الاعلامية المكثفة.

ومن أبرز التهم التي يواجهها فيون توفير وظائف وهمية لأفراد من عائلته بمن فيهم زوجته بينيلوب واثنين من أبنائه حيث تقول الادعاءات أنه نتيجة الوظائف الوهمية التي وفرها عندما كان عضوا في مجلس الشيوخ حصلت زوجته على نحو 830 ألف يورو (900 ألف دولار) على مدى ثمانية أعوام فيما نال نجلاه مبلغ 84 ألف يورو.

وينفي فيون هذه التهم التي تسببت في تراجع حظوظه بالانتخابات الرئاسية التي ستجري دورتها الأولى في 23 أبريل المقبل.

Copy link