عربي وعالمي

زعيم كوريا الشمالية دعا شعبه إلى نسيان المسيح وعبادة جدّته!

طالب زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون، شعبه بالاحتفال بمولد جدته التي ولدت عشية رأس السنة الميلادية وتعرف لدى شعبها بـ«الأم المقدسة للثورة»، ولدت في 24 ديسمبر 1919، وماتت في ظروف غامضة في 1949.

وذكرت صحيفة «إنديا تايمز» أن كيم يونغ أون، دعا شعبه إلى نسيان المسيح وعبادة جدّته.

وكانت جدة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، ناشطة شيوعية، وانخرطت في العصابات المناهضة لليابان، ما حولها لقديسة، ويمنح الموظفون إجازة في يوم ميلادها.

وفي عام 2014، غضب كيم يونغ أون بعد أن علم بأن كوريا الجنوبية ستضع شجرة عيد الميلاد على الحدود، وهدد بحرب شاملة مع الدولة الجارة، ما دفع كوريا الجنوبية إلى التراجع عن القرار.

وفي مناسبة عيد الأم في كوريا الشمالية، يزور مئات الآلاف من مقبرتها في جبل تيسونغ، شمال شرق منطقة بيونغ يانغ حيث يقوم الزوار بتقديم باقة من الأقحوان، يقومون بشرائها من متجر بالقرب من المقبرة (قيمتها من 1000 وون وهي عملة كوريا الشمالية (0.14 دولار أميركي) إلى 20 ألف وون (2.7 دولار أميركي).

وينظم الجنود والطلاب رحلات لزيارة قبر جدة زعيم كوريا باعتبارها الأم الأولى في البلاد.

Copy link