محليات

افتتاح مركز الكويت الطبي للأطراف الصناعية في تركيا

تم افتتاح مركز الكويت الطبي للأطراف الصناعية في مدينة إسطنبول التركية اليوم الاربعاء بهدف خدمة المصابين السوريين والتخفيف من معاناة الأشخاص الذين فقدوا أطرافهم وذلك بدعم وتمويل من (بيت الزكاة) الكويتي وبتنفيذ من هيئة الإغاثة الإنسانية التركية.
وقال مدير عام بيت الزكاة الدكتور إبراهيم أحمد الصالح في تصريح مشترك لتلفزيون دولة الكويت ووكالة الأنباء الكويتية (كونا) إنه تم افتتاح هذا المركز بإسطنبول إضافة إلى مكتبين تابعين له في مدينتي شانلي أوروفا وهطاي من أجل التخفيف من معاناة الأشقاء السوريين.
ووصف الصالح المشروع بأنه واحد من المشاريع الإنسانية التي تقوم بها دولة الكويت في كل المجالات وفي العديد من دول العالم لمساعدة المحتاجين موضحا أن الشعب الكويتي من أكثر شعوب العالم في تقديم المساعدات الإنسانية.
وقال الصالح إن “سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والحكومة الكويتية يساندون كل المشاريع التي تصب في خدمة المحتاجين وهذا ليس بغريب عليهم”.
ومن جهته أشاد سفير دولة الكويت لدى تركيا غسان الزواوي خلال كلمة ألقاها في افتتاح المركز بالجهود التي بذلت من أجل افتتاحه سائلا المولى عز وجل التوفيق والسداد للقائمين عليه.
وأعرب عن الأسف لعدم تسوية الازمة التي دخلت عامها السابع في سوريا الأمر الذي نتج عنه مثل هذه المأساة الموجودة حاليا.
وبدوره أعرب رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية التركية بولنت يلدرم في تصريح لتلفزيون دولة الكويت و(كونا) عن بالغ شكره لدولة الكويت على هذه المساعدات مؤكدا أن التاريخ سيسجل بحروف من نور المواقف النبيلة والخالدة لقائد العمل الإنساني سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه والشعب الكويتي والجمعيات الخيرية الكويتية.
كما أعرب عن شكره لسفير دولة الكويت لدى تركيا غسان الزواوي والقنصل العام لدولة الكويت محمد فهد المحمد على جهودهما المتواصلة في توصيل الدعم الكويتي لمستحقيه من المحتاجين من أبناء الشعب السوري.
ويهدف المركز الذي يعد الأكبر في تركيا والشرق الأوسط إلى تركيب 1000 طرف صناعي خلال عامين منذ بدء التشغيل فيما يعمل (بيت الزكاة) بوصفه أحد الروافد الخيرية الداعمة للعمل الإنساني في العالم على مساعدة السوريين المنكوبين بأطرافهم.

Copy link