عربي وعالمي

السعودية ترحب بالحجاج القطريين وتؤكد قدومهم جواً فقط

أعلنت السعودية، أن قدوم الحجاج القطريين لأداء مناسك الحج لهذا العام سيكون عن طريق الجو فقط، وعبر شركات طيران غير «القطرية»، مؤكدة أن القطريين مرحب بهم مثل بقية حجاج دول العالم.

وأشارت إلى أنها نجحت في تمكين 6.7 مليون معتمر من أداء مناسك العمرة، بمن فيهم القادمون من قطر، بكل يسر وطمأنينة خلال العام الحالي.
وقالت وزارة الحج والعمرة بالسعودية، إنه في ظل الوضع الراهن مع الدوحة، فإن حكومة السعودية ترحب بضيوف بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين من مختلف دول العالم بما فيها قطر.
وإيضاحا للبيان الصادر من السعودية بقطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع السلطات القطرية ما تضمنه من تأكيد على توفير جميع التسهيلات للمعتمرين والحجاج القطريين، وحرصا على تمكين الراغبين في أداء مناسك العمرة من القطريين فإن الوزارة تؤكد للقطريين وللمقيمين في قطر ممن لديهم تصاريح حج من وزارة الحج والعمرة بالسعودية، ومن الجهة المعنية بشؤون الحج في قطر ومسجلين في المسار الإلكتروني للحج، يمكن القدوم جوا عن طريق شركات الطيران الأخرى التي يتم اختيارها من قبل الحكومة القطرية ويتم الموافقة عليها من قبل الهيئة العامة للطيران المدني السعودي.
وأضافت: «سيكون قدومهم ومغادرتهم عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة، وذلك خلال الموسم الحالي 2017، على أنه سيتم التأشير بدخولهم للحج والعمرة عبر المنافذ المذكورة سابقا، وجميع الحجاج القادمين من قطر للعام الجاري، سيكون عن طريق الرحلات الجوية، وفي حدود الأعداد المحددة في اتفاقية الحج المتخذة لموسم حج هذا العام».
وستقدم السعودية، ممثلة في وزارة الحج والعمرة وجميع القطاعات الحكومية، التسهيلات والخدمات كافة للحجاج القادمين من قطر، وباقي دول العالم، بهدف تمكينهم من أداء مناسكهم في سهولة ويسر، وهي السياسة التي اتبعتها السعودية منذ توحيدها على يد المؤسس الملك عبد العزيز – رحمه الله – وحتى يومنا هذا في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده، في تسخير كل إمكاناتها لخدمة زائري مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة، بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم والدول القادمين منها.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق