عربي وعالمي

جون كيلي يتولى منصبه كبيرا لموظفي البيت الابيض وسكاراموتشي يستقيل

جاء قرار استقالة انطوني سكاراموتشي المدير الجديد للاعلام في الرئاسة، بعد ساعات من تولى جون كيلي مهام منصبه رسميا كبيرا لموظفي البيت الابيض.
اعلن البيت الابيض الاثنين استقالة المدير الجديد للاعلام في البيت الابيض انطوني سكاراموتشي الذي عينه الرئيس دونالد ترامب قبل عشرة ايام فقط، وذلك بعد ساعات على تولى جون كيلي مهام منصبه رسميا كبيرا لموظفي البيت الابيض بهدف تنظيم صفوف إدارة مزقتها الصراعات وانهكتها الاخفاقات المتوالية.

وقد اثار خبير المال النيويوركي الثري سكاراموتشي (53 عاما) عاصفة الاسبوع الماضي اثر مقابلة صحافية اهان فيها كبير موظفي البيت الابيض السابق رينس بريبوس الذي ترك عمله الاسبوع الماضي وكبير الاستراتيجيين في البيت الابيض ستيف بانون.

واعلن قرار استقالة سكاراموتشي بعد وقت قصير على اداء جون كيلي القسم الاثنين في الساعة 09,30 (13,30 ت غ) في وظيفته الجديدة، بعد ان خدم ادارة ترامب لمدة ستة اشهر كوزير للأمن الداخلي.

وسيكلف كيلي الجنرال المتقاعد البالغ 67 عاما والذي اصبح أقرب معاوني ترامب بمهمة شاقة تقضي بفرض الانضباط في ادارة شلتها حتى الاسبوع الفائت سلسلة مدوية من الخيبات السياسية والهفوات الاعلامية.

وبعد اداء مراسم القسم في المكتب البيضاوي، توقع ترامب بثقة أن يقوم كيلي “بعمل مذهل”.

ولم يفصح مسؤولون في البيت الأبيض عما إذا كان ترامب أم كيلي هو من اتخذ قرار مغادرة سكاراموتشي أو حدد موعد اتخاذها، لكن سكاراموتشي شوهد في المكتب البيضاوي الاثنين بعد اداء كيلي القسم.

وقال بيان للبيت الابيض ان “سكاراموتشي شعر بأنه من الأفضل اعطاء كبير موظفي (البيت الابيض) جون كيلي صفحة بيضاء وقدرة على اختيار فريق عمله. نتمنى له التوفيق”.

ولم يعرف على الفور من سيخلف سكاراموتشي في منصبه.

ورفض شون سبايسر المتحدث السابق باسم ترامب الذي استقال قبل أكثر من أسبوع التعليق حول ما إذا كان سيبقى الآن في البيت الابيض، بعد ان كان حدد شهر آب/اغسطس المقبل موعدا لمغادرته.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق