منوعات

بطل “محطة الوقود” يفقد والدته وأشقائه في “حريق مأساوي”

بالأمس كان يُنقذ الشاب السعودي سلطان بن حزيم الرجباني أكثر من 50 شخصاً من حريق كاد أن يلتهمهم في محطة وقود بالرياض، واليوم يُفجع بحريق آخر يلتهم والِدته وزوجها وشقيقيه، فجر اليـوم الاحد، في منزلهم.

وكان الشاب “الرجباني” قد كُرِّم من أمير الرياض؛ نظير موقفه البطولي في إنقاذ أرواح كانت على مقربةٍ من الهلاك في محطة وقود بالرياض، وأشاد المجتمع بموقفه البطولي وإبعاده للخطر، وسط تضحيته بنفسه وممتلكاته، إلا أن هذا المشهد البطولي لم تمضِ عليه أيام معدودة، حتى استيقظ، اليـوم، على نبأ موت والدته وزوجها وأشقّائه؛ بسبب حريق كان هذه المرّة في منزلهم.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق