محليات

طقس عطلة نهاية الأسبوع: حار نسبيا نهارا ومعتدل ليلا

توقع مراقب التنبؤات الجوية في إدارة الأرصاد الجوية الكويتية عبدالعزيز القراوي أن يكون طقس البلاد نهار اليوم الخميس حارا نسبيا والرياح شمالية غربية إلى شمالية خفيفة إلى معتدلة السرعة تتراوح سرعتها بين 12 و 30 كلم/ساعة.
وقال القراوي لوكالة الأنباء الكويتية إن درجات الحرارة العظمى المتوقعة تكون ما بين 35 و37 درجة مئوية والبحر يكون خفيفا إلى معتدل الموج وارتفاعه ما بين 1 إلى 4 أقدام.
وأوضح أن الطقس ليلا يكون معتدلا والرياح شمالية غربية إلى متقلبة الاتجاه خفيفة إلى معتدلة السرعة تتراوح ما بين 6 و 26 كلم/ساعة وتكون درجات الحرارة الصغرى المتوقعة ما بين 22 و 24 درجة مئوية والبحر يكون خفيفا إلى معتدل الموج ويتراوح ارتفاعه ما بين 1 و 3 أقدام.
وعن الطقس غدا الجمعة ذكر أنه يكون نهارا حارا نسبيا والرياح متقلبة الاتجاه خفيفة السرعة وتتراوح ما بين 6 و 20 كلم/ساعة ودرجات الحرارة العظمى المتوقعة ما بين 35 و 36 درجة مئوية.
وبين أن الطقس ليلا يكون معتدلا والرياح متقلبة الاتجاه خفيفة السرعة تتراوح سرعتها ما بين 6 و 20 كلم/ساعة ودرجات الحرارة الصغرى المتوقعة ما بين 20 و 22 درجة مئوية والبحر عموما يكون خفيف الموج ويتراوح ارتفاعه بين 1 و 2 قدم.
وعن يوم بعد غد السبت توقع القراوي أن يكون الطقس نهارا حارا نسبيا والرياح متقلبة الاتجاه خفيفة السرعة تتراوح ما بين 6 و 20 كلم/ساعة والحرارة العظمى المتوقعة ما بين 34 و 35 درجة مئوية والبحر يكون خفيفا إلى معتدل الموج ويتراوح ارتفاعه ما بين 1 و 2 قدم.
ولفت إلى أن الطقس ليل السبت يكون معتدلا والرياح متقلبة الاتجاه إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تتراوح سرعتها ما بين 6 و 26 كلم/ساعة ودرجات الحرارة الصغرى المتوقعة ما بين 21 و 32 درجة مئوية والبحر يكون خفيفا إلى معتدل الموج ويتراوح ارتفاعه ما بين 1 و 3 أقدام.
وأشار إلى أن فصل الخريف يتميز بأنه فترة انتقالية بين فصلي الصيف والشتاء فيتأثرالطقس تدريجيا خلال هذه الفترة من حيث ميل درجات الحرارة للانخفاض نهارا والاعتدال ليلا عموما.
وبين أن البلاد شهدت في الأيام الماضية درجات حرارة عظمى تراوحت ما بين 35 و 37 درجة مئوية مع اعتدال في درجات الحرارة الصغرى التي تراوحت ما بين 20 و24 درجة مئوية ومرد ذلك إلى ضعف وانحسار منخفض الهند الموسمي وتأثر البلاد بامتداد مرتفع جوي وتغير الكتل الهوائية على المنطقة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق