رياضة

مانشستر سيتي يستعيد صدارة البريميرليج

 

حقق فريق مانشستر سيتي فوزًا مهمًا على حساب مضيفه إيفرتون بهدفين دون رد، اليوم الأربعاء، في المباراة التي جرت على ملعب جوديسون بارك، والمقدمة من الجولة الـ27 من الدوري الإنجليزي.

منح إيمريك لابورت التقدم للضيوف في الدقيقة 45+1، قبل أن يؤمن البرازيلي جابريل خيسوس الفوز، في الدقيقة 90+8.

ورفع سيتي رصيده إلى 62 نقطة في صدارة جدول ترتيب الدوري “مؤقتا” بالتساوي مع ليفربول، ولكن بمباراة متبقية للريدز، بينما توقف رصيد إيفرتون عند 33 نقطة في المركز التاسع.

أول تهديد في المباراة كان في الدقيقة الثالثة من عمر المباراة، بعد محاولة من ليروي ساني بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكنها خرجت بجانب القائم الأيمن لمرمى إيفرتون.

في الدقيقة السادسة عشر كانت هناك فرصة خطيرة للسيتي، بعد ضربة ركنية نفذها جوندوجان على رأس لابورت، الذي حولها برأسه بجانب القائم الأيسر للحارس بيكفورد.

وكانت المحاولة الأخطر للسيتي في الدقيقة الـ19، بعد عدة تمريرات تصل إلى ديفيد سيلفا داخل منطقة الجزاء، الذي أرسل عرضية أرضية إلى جوندوجان ولكن تسديدته تصطدم بعارضة أصحاب الأرض.

في الدقيقة 29 كانت أول خطورة لإيفرتون على مرمى مانشستر سيتي، باختراق من والكوت من الجهة اليمنى، ويرسل عرضية على رأس بيرنارد، ولكن رأسية النجم البرازيلي تصطدم بكايل وواكر وتخرج لركنية.

ورفض مانشستر سيتي أن يخرج بالتعادل في الشوط الأول، وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدلًا من الضائع، نفذ ديفدي سيلفا ضربة ثابتة رائعة على رأس المتقدم إيمريك لابورت، الذي وضع الكرة بشكل رائع على يمين الحارس بيكفورد، معلنًا عن هدف السيتي الأول.

وحاول إيفرتون في أول محاولة على المرمى في الشوط الثاني، وتحديدًا في الدقيقة 51، بعد تسديدة قوية من إدريسا جايا، ولكن الحارس إيدرسون يمسك الكرة بنجاح.

في الدقيقة 58 كانت أول فرصة للسيتي بعد عرضية من جوندوجان المتقدم من الجبهة اليمنى، على رأس ديفيد سيلفا، ولكن بيكفورد يتصدى وتصل لآجويرو الذي حاول تسديدها بطريقة خليفة مزدوجة ولكنها تخرج بجانب القائم الأيسر.

وشهدت الدقيقة 69 فرصة كبيرة للسيتي من أجل إحراز الهدف الثاني، بعدما وصلت الكرة لسترلينج داخل منطقة الجزاء، الذي سددها بقوة تصطدم بمدافع إيفرتون كيني وتذهب مباشرة فوق عارضة بيكفورد.

في الدقيقة 83 كاد إيفرتون أن يحرز هدف التعادل، بعد تمريرة رائعة من ريتشارليسون إلى توسون الذي انفرد بالمرمى، ولكن الحارس إيردسون خرج في الوقت المناسب وأمسك بالكرة.

وتمكن البديل جابريل خيسوس من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة الثامنة من الوقت بدلًا من الضائع، بعد تمريرة من دي بروين لينفرد خيسوس، الذي حاول تسديدها في أول مرة تصدى لها بيكفورد لتعود إلى المهاجم البرازيلي الذي وضعها برأسه في شباك

Copy link