محليات

سفارات الكويت لدى هنغاريا والتشيك وأستراليا تحتفل بالأعياد الوطنية

احتفلت سفارات الكويت لدى هنغاريا والتشيك واستراليا بالعيد الوطني ال58 لاستقلال الكويت والذكرى ال28 للتحرير ومرور 13 سنة على تولي سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم.
وأقام سفير الكويت لدى هنغاريا الدكتور حمد بورحمة حفل استقبال في احد الفنادق وسط العاصمة بودابست حضره حشد كبير تجاوز 700 شخص من المسؤولين الهنغاريين ورؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية العربية والاجنبية المعتمدة والعديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والاكاديمية ورجال الاعمال والثقافة والاعلام.
ورفع السفير بورحمة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وحكومة وشعب الكويت الكريم بهذه المناسبات الوطنية الغالية متمنيا دوام التقدم والازدهار للكويت.
واعرب السفير بورحمة في كلمة القاها عن بالغ سروره واعتزازه بهذه المناسبات العزيزة في ظل القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة لسمو امير البلاد داعيا المولى عز وجل ان يحفظ الكويت واميرها وشعبها من كل مكروه.
واشاد السفير بورحمة بمستوى العلاقات المتميزة بين البلدين معربا عن سعادته بالتقدم الذي احرزته العلاقات الكويتية – الهنغارية في ضوء الاتفاقيات الثنائية ومذكرات التعاون والتفاهم المبرمة والتي تغطي مختلف مجالات التعاون مع تفعيل هذه الاتفاقيات وتبادل الزيارات عالية المستوى بين البلدين الصديقين.
واشار الى ان الكويت تقدر عاليا موقف الاصدقاء في هنغاريا سواء من خلال عضويتها في الاتحاد الاوروبي او من خلال التنسيق المستمر بين البلدين في المنظمات الدولية والبرلمان الدولي وكذلك ترقية التشاور السياسي على المستويات العليا في البلدين الصديقين عبر اللجنة المختصة بهذا الاطار.
وتميز احتفال هذا العام بإقامة السفارة ركنا خاصا احتوى على عدد من المشغولات والمقتنيات التراثية الكويتية والتي حازت القبول والاستحسان من الحضور.
وفي براغ اقام سفير الكويت لدى جمهورية التشيك راشد الهاجري احتفالا بمناسبة اعياد الكويت الوطنية تقدم خلاله بأسمى آيات التهاني والتبريكات الى سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح والى سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح والحكومة الرشيدة والشعب الكويتي.
واكد السفير الهاجري في كلمة ألقاها خلال الحفل ان الكويت تقوم بدور مهم من خلال عضويتها في مجلس الامن في تحقيق الامن والسلم في العالم.
واضاف ان السياسة المعتدلة التي انتهجتها الكويت اكتسبت احترام العالم اجمع والتي توجت بمنح الامم المتحدة لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لقب قائد العمل الانساني وتكريم الكويت بتسميتها مركزا للعمل الانساني.
واكد عمق العلاقات بين التشيك والكويت مشيرا الى السعي لزيادة حجم التعاون بين الجانبين في شتى المجالات.
وقال ان الزيارات بين كبار المسؤولين في البلدين لها دور في تعزيز العلاقات والتي من شأنها ان تساهم في دفع مسيرة عجلة التعاون بين البلدين وكان آخرها زيارة وفد برلماني كويتي الشهر الجاري.
وتقدم السفير الهاجري بالشكر الجزيل للحكومة التشيكية على مواقفها المشرفة في ادانة الغزو العراقي على الكويت مشيدا بمشاركة التشيك الفاعلة ضمن قوات التحالف لتحرير الكويت.
ورحب بالجنود التشيكيين المشاركين في حفل السفارة والذين كانوا من ضمن الكتيبة التشيكية آنذاك.
وحضر الحفل رئيس مجلس النواب التشيكي راديك فوندراتشيك وعدد كبير من المسؤولين والسياسيين ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والاجنبية.
على صعيد متصل أقام سفير الكويت لدى أستراليا منذر العيسى حفل استقبال بمناسبة اعياد الكويت الوطنية حضره نائب رئيسة البروتوكول جيني كارتيل وحشد كبير من اعضاء البرلمان ومجلس الشيوخ ورؤساء البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية ورجال الاعمال وممثلين عن الغرف التجارية الأسترالية والاحزاب والاقطاب السياسية والاقتصادية والاستثمارية والجالية العربية والاسلامية واعضاء سفارة الكويت وعدد من الطلبة الكويتيين المبتعثين لدى استراليا.
ورفع السفير العيسى في كلمة ألقاها بهذه المناسبة أسمي آيات التهاني والتبريكات لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح والشعب الكويتي الوفي سائلا المولى عز وجل ان يحفظ الكويت من كل مكروه.
وذكرت سفارة الكويت لدى أستراليا في بيان تلقته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الجمعة ان السفر العيسى رحب بضيوف الحفل مؤكدا ان الكويت ستتذكر دائما المساهمة الأسترالية في تحريرها عام 1991 عبر مشاركة اكثر من 1800 جندي.
واستعرض السفير العيسى العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين في شتى المجالات منذ نشأتها مشيرا الى ان اجمالي الاستثمارات الكويتية تصل لاكثر من 7ر8 مليار دولار في آخر احصائية ومن ابرزها استثمارات الكويت في الطاقة والغاز الطبيعي السائل في مدينة (ويتستون) غرب استراليا.
وبين السفير العيسى ان العلاقات التجارية بين البلدين بلغت 708 ملايين دولار عام 2017 والتي تشمل القمح واللحوم ومركبات النقل وغيرها مشيرا الى دور شركة نقل وتجارة المواشي الكويتية الايجابي في الاقتصاد الاسترالي اذ تعد اكبر مستورد للمواشي الحية من استراليا.
واشار الى تبادل الدعم بين البلدين في المحافل الدولية والذي كان ابرزها دعم استراليا لترشيح الكويت لعضوية غير دائمة في مجلس الامن للفترة 2018 – 2019.
واثنى السفير العيسى على الدور الايجابي للطلبة الكويتيين في استراليا ومساهماتهم في العديد من المناسبات التعليمية والتي كان لها اثر كبير في تقوية الروابط التعليمية بين البلدين معربا عن ثقته بأن تستمر العلاقات بين البلدين نحو مزيد من التقدم والازدهار لما فيه مصلحة البلدين.
ونظمت السفارة على هامش الحفل ركنا كويتيا لعرض بعض القطع التراثية وتوزيع بعض المنشورات الثقافية والهدايا التذكارية كما تم عرض (فيديو) عن الكويت مصاحب للاغاني والاهازيج الوطنية.

Copy link